Accessibility links

logo-print

دعوات إلى عدم المشاركة في وقفة احتجاجية 25 يناير


استمرارا لردود الأفعال المتباينة على دعوات المشاركة في وقفة احتجاجية تقام في 25 يناير/ كانون الثاني القادم، دعا نجيب جبرائيل رئيس منظمة الاتحاد المصري لحقوق الإنسان، الشباب القبطي إلى عدم المشاركة في أي عمل يخالف الدستور والاحتكام إلى العقل.

وقال نجيب في بيان صادر عن المنظمة إنه يدعو كافة الشباب القبطي إلى الاحتكام إلى العقل والالتزام بالقانون والتعبير عن مطالبهم بالسبل التي يقرها الدستور وليس بمشاركة مع فوضى هدامة.

وأضاف جبرائيل أن المنظمة تحث كافة الشباب القبطي على عدم الخروج في مظاهرات لأنه ليست بالمظاهرات وعلو الحناجر تُحل المشكلات ولكن بالمواجهة الموضوعية القائمة على الشرعية ومن خلال القنوات الرسمية.

من جانبه، أكد الدكتور رفعت السعيد رئيس حزب التجمع رفضه للوقفة الاحتجاجية ونوه إلى أن هذا اليوم هو يوم لتكريم الشرطة ويوم بطولي نحتفل خلاله بالدور المهم لقوات الشرطة التي لا تألوا جهدا في الدفاع والذود عن الوطن والمواطنين لتأمين حياة آمنة للمصريين جميعا ولا يجوز تشويه هذا اليوم العظيم للنضال على حد وصفه.

من جانبها، دعت والدة خالد سعيد الذي قتل بالإسكندرية وتُتهم الشرطة بقتله- دعت الشباب للمشاركة في الوقفة الاحتجاجية التي تدعو لها قوى المعارضة والحركات السياسية يوم 25 من يناير بالتزامن مع احتفالات وزارة الداخلية بعيد الشرطة.

وأوضحت حركة شباب السادس من أبريل أن المظاهرة التي تنطلق في الخامس والعشرين من يناير ستكون تحت عنوان "عايز أعيش" وترفع شعار "عيش - حرية - كرامة إنسانية"، وأن المظاهرة ستطالب بوضع حدٍ أدنى للأجور، وبدل بطالة للخريجين.
XS
SM
MD
LG