Accessibility links

logo-print

نصر الله يوجه خطابا الأحد ويرى محلل أنه سيبحث الوضع اللبناني عامة


يوجه أمين عام حزب الله حسن نصر الله خطاباً الليلة يتناول فيه شؤون لبنان الداخلية وذلك قبل ساعات من انطلاق المشاورات النيابية لاختيار رئيس للوزراء.

ويأتي الخطاب بعد انضمام زعيم الطائفة الدرزية وليد جنبلاط إلى صفوف المعارضة، وهو ما يؤهلها لاختيار رئيس للوزراء.

ويقول المحلل السياسي اللبناني فؤاد أبو زيد إن خطاب نصر الله يحمل رسالتين داخلية وخارجية، الداخلية بحسب أبو زيد: "بالنسبة للداخل اللبناني الاستشارات النيابية ستقف بين صوت أو صوتين لمصلحة هذا الفريق أو ذاك الفريق، ولذلك فإن السيد حسن نصرالله ربما يكون يحاول كما حاولوا مع السيد وليد جنبلاط استمالة عدد من النواب إلى مصلحة تسمية مرشح المعارضة السابق التي هي حاليا تعرف بتكتل 8 آذار."

أما بالنسبة للرسالة الخارجية، فأن فؤاد أبو زيد يقول: "ربما تكون الرسالة هي أن أي حل لا يأخذ في الاعتبار مصلحة المقاومة والحفاظ على المقاومة هو عمل مرفوض وحزب الله لن يقبل به."

شالوم يحذر

من جهته، حذر نائب رئيس الوزراء الإسرائيلي سيلفان شالوم من أن تشكيل حكومة في لبنان بزعامة حزب الله سيشكل تطوراً بالغ الخطورة.

وقال شالوم في مقابلة مع الإذاعة الإسرائيلية إن هذا الاحتمال الخطير سيؤدي إلى إقامة دولة إيرانية على حدود إسرائيل، حسب تعبيره.

XS
SM
MD
LG