Accessibility links

تركيا مستاءة من نتائج التحقيق الإسرائيلي حول الاعتداء على أسطول الحرية


عبرت تركيا عن صدمتها وذهولها الأحد من نتائج خلص إليها تحقيق لجنة تيركل الإسرائيلية الذي خلص إلى تأييد الحصار الإسرائيلي المفروض على قطاع غزة، وبرأ الحكومة الإسرائيلية والجيش من ارتكاب مخالفات خلال هجوم على سفينة مساعدات تركية متوجهة للقطاع العام الماضي.

وشكك رئيس الوزراء التركي رجب طيب إردوغان بحيادية التقرير، قائلا: "لقد تم إعداد هذا التقرير استجابة لأوامر مباشرة. كيف يمكن أن تكون هناك أية قيمة أو مصداقية لتقرير أعدته الدولة المتهمة بنفسها داخل حدودها؟ لقد رأينا كلنا التقرير الصادر من جنيف والذي أشار إلى أن الهجوم تم في مياه دولية. هناك مشاورات تجري حاليا بهذا الشأن، وتعكف الأمم المتحدة على متابعة هذه المسألة. وفي رأيي أنه ليست هناك أية قيمة أو مصداقية للتقرير الإسرائيلي".

تأييد الحصار على غزة

وكانت لجنة تحقيق إسرائيلية مؤلفة من أربعة إسرائيليين واثنين من المراقبين الأجانب أيدت الحصار على غزة والإجراءات التي اتخذها سلاح البحرية الإسرائيلي في مايو/ أيار الماضي، عندما اعترض مجموعة من السفن كانت في طريقها لكسر ذلك الحصار.

وقال رئيس اللجنة القاضي جاكوب تيركل: "في ظل الظروف العسكرية، وجهود إسرائيل الرامية إلى الوفاء بالتزامها الإنسانية، فإن حصار غزة قانوني ويتم بمقتضى القانون الدولي. والإجراءات التي اتخذتها إسرائيل في الـ31 من مايو/ أيار عام 2010 لفرض الحصار تمخضت عن نتيجة مؤسفة تمثلت في خسارة بعض الأرواح وإصابة آخرين بجراح".

أضاف تيركل أنه رغم وجود عدد قليل من الحالات غير الواضحة التي تم فيها استخدام القوة، فقد وجدت اللجنة أن الإجراءات الإسرائيلية كانت قانونية وتمت وفقا للقانون الدولي.

XS
SM
MD
LG