Accessibility links

logo-print

عبد ربه يتهم الجزيرة بالتزوير ويقول إنها تنفذ حملة سياسية ضد الفلسطينيين بعلم أمير قطر


شن أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية ياسر عبد ربه الاثنين هجوما شرسا على قناة الجزيرة القطرية واتهمها بممارسة حملة سياسية ضد السلطة الفلسطينية، وذلك على خلفية وثائق قالت الجزيرة إنها تظهر قيام السلطة بتقديم تنازلات كبيرة لإسرائيل.

واتهم عبد ربه في مؤتمر صحافي قناة الجزيرة بـ"تزوير وتحريف" الوثائق التي بثتها والتي وصف بعضها بأنه "غير منطقي".

واعتبر أن حملة الجزيرة ضد السلطة الفلسطينية تأتي في إطار حملة سياسية منظمة تتم بعلم أمير قطر الشيخ حمد بن خليفة آل ثان.

ووصف عبد ربه قناة الجزيرة بـ"عدم المهنية لبثها هذه المعلومات المغلوطة دون الرجوع إلى مسؤولي السلطة الفلسطينية لتطبيق شعار الرأي والرأي الآخر الذي ترفعه القناة".

ومن ناحيته دعا عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية أحمد قريع اللجنة التنفيذية للمنظمة وقيادات الفصائل الفلسطينية ولجنة المتابعة العربية لاجتماع يبحث "الحملة المنظمة والموجهة التي تشنها الجزيرة على القضية الفلسطينية".

واعتبر قريع في تصريحات نشرتها وكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية "وفا" أن حملة الجزيرة هذه تصب فقط في المصلحة الإسرائيلية، حسب قوله.

وكانت قناة الجزيرة القطرية قد بدأت مساء الأحد في بث مئات من "الوثائق السرية" المتعلقة بالمفاوضات الفلسطينية-الإسرائيلية، والتي وصفتها القناة بأنها "أكبر تسريب في تاريخ الصراع العربي الإسرائيلي".

ولم تكشف القناة عن مصدر هذه الوثائق التي قالت إنها تظهر أن المفاوضين الفلسطينيين قد أبلغوا إسرائيل سرا بإمكانية احتفاظها بمساحات شاسعة من القدس الشرقية كما عرضوا تنازلات أكبر بكثير مما كشف عنه سابقا، على حد قولها.

XS
SM
MD
LG