Accessibility links

logo-print

مسؤول أميركي يتباحث في تونس والجيش التونسي يعد بحماية الثورة


أعلنت وزارة الخارجية الأميركية أن مساعد وزيرة الخارجية لشؤون الشرق الأوسط جيفري فيلتمان وصل الاثنين إلى تونس لإجراء محادثات مع الحكومة الانتقالية تتناول "الإصلاحات الديموقراطية والانتخابات" في هذا البلد.

وكتب المتحدث باسم الخارجية الأميركية فيليب كراولي على موقع تويتر إن "مساعد وزيرة الخارجية جيف فيلتمان وصل الاثنين إلى تونس لإجراء محادثات مع الحكومة الانتقالية تتناول خططها بهدف القيام بإصلاحات ديموقراطية وانتخابات".

وكانت وزيرة الخارجية هيلاري كلينتون قد تشاورت السبت الماضي مع رئيس الحكومة الانتقالية التونسية محمد الغنوشي مؤكدة له "تضامن" واشنطن مع التونسيين بعد الإطاحة بنظام زين العابدين بن علي.

الجيش يتكفل بالدفاع عن الثورة

هذا وقال الجنرال رشيد عمار قائد القوات المسلحة التونسية في تصريحات أدلى بها أمام حشد من المتظاهرين أمام مقر رئاسة الوزراء إن الجيش سيدافع عن الثورة الشعبية إلى أن تحقق أهدافها، وحذر من فراغ السلطة وضياع ما حققه الشعب ومن احتمال استغلال جهات أخرى لتلك الانتفاضة.

هذا، في الوقت الذي ناشد محمد جغام وزير السياحة والتجارة المتظاهرين التحلي بالصبر وعدم تبديد الفرص التي وفرتها الانتفاضة الشعبية لجميع الفئات في تونس.

وأشار الوزير في حديث لـ"راديو سوا" إلى احتمال استقالة الحكومة في نهاية المطاف استجابة لمطالب الشعب، وأضاف أن الشعب التونسي سيكون فخورا بما تم حتى الآن لأن الثورة قدمت حريات كان يحلم بها.

الشرطة تفرق المتظاهرين

هذا وتستمر في تونس الاحتجاجات المطالبة بإسقاط الحكومة الانتقالية برئاسة محمد الغنوشي وإقصاء الحزب الحاكم السابق عن الحياة السياسية الجديدة في البلاد.

وقد أطلقت الشرطة التونسية القنابل المسيلة للدموع لتفريق المتظاهرين المطالبين بحل الحكومة. وقال شهود عيان، إن المتظاهرين هاجموا مبنى رئاسة مجلس الوزراء وحطموا عددا من النوافذ مساء الأحد رغم الحظر الذي فرضته الحكومة على التجول. وتزامنت الاحتجاجات مع إعلان نقابة المعلمين إضرابا عاما الاثنين رغم استئناف الدراسة.

الإفراج عن مالك قناة حنبعل

هذا وقد أعلن العربي نصره مالك قناة "حنبعل" التونسية الخاصة بنفسه الاثنين على قناته الإفراج عنه وعدم توجيه أي تهمة له، غداة الإعلان عن توقيفه بتهمة الخيانة العظمى.

وقال نصره "أغلق الملف وانتهى"، غداة إعلان وكالة الأنباء الحكومية نقلا عن "مصدر مأذون له"، توقيفه بتهمة "الخيانة العظمى".

وأضاف صاحب القناة "لقد تمت معاملتي بشكل جيد. التهمة خطيرة وعقوبتها الإعدام، ولكني أسامح الجميع". وتابع أنه "لا رئيس الوزراء ولا وزير الداخلية كان على علم بتوقيفي" دون أن يوضح من أمر بتوقيفه.

وكانت وكالة تونس إفريقيا للأنباء نقلت عن المصدر أن العربي نصره "يعمل عن طريق القناة على إجهاض ثورة الشباب وبث البلبلة والتحريض على العصيان ونشر معلومات مغلوطة هدفها خلق فراغ دستوري وتقويض الاستقرار وإدخال البلاد في دوامة العنف".

وتوقفت قناة "حنبعل" عن البث لساعات الأحد. وهي أول قناة خاصة في تونس وتحمل اسم القائد العسكري القرطاجي الشهير حنبعل أو هنيبال.

ساركوزي يقر بعدم تقدير حجم اليأس في تونس

وفي باريس، أقر الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي الذي تعرض لانتقادات شديدة بسبب مواقفه خلال "ثورة الياسمين" التي أطاحت بالرئيس التونسي زين العابدين بن علي، بأن بلاده "لم تقدر حجم يأس" الشعب التونسي.

وأضاف ساركوزي المتهم بأنه دعم طويلا الرئيس التونسي السابق، بينما كان قمع التظاهرات يوقع عشرات القتلى "إنه شعب شقيق قرر استعادة مصيره بيديه. عندما نكون بهذا التقارب وعندما يكون مصيرنا الفردي والجماعي متداخلا إلى هذا الحد، لا يمكن أن نكون دائما على المسافة الضرورية لندرك شعور الآخر".

وأشار ساركوزي في مؤتمر صحافي إلى "بعض التحفظ" من جانب فرنسا حيال الأحداث التي تجري في مستعمراتها أو محمياتها السابقة "وخصوصا في الجزائر".
XS
SM
MD
LG