Accessibility links

تركيا تنتقد التقرير الإسرائيلي بشأن أسطول الحرية وتؤكد أنه يتنافى مع القانون الدولي


انتقد الرئيس التركي عبد الله غول التقرير الإسرائيلي بشأن الهجوم على أسطول الحرية، وقال إنه يتعارض كليا مع القانون الدولي ويعد فعلا سافرا ولا شرعية له.

وأوضح غول أن تركيا تعترف فقط بالتقرير الذي أصدرته لجنة التحقيق الدولية التابعة لمجلس حقوق الإنسان، الذي أكد وقوع انتهاكات إسرائيلية لحقوق الإنسان في الهجوم على أسطول الحرية.

من ناحيته، قال بولنت يلدرم رئيس منظمة الإغاثة الإنسانية التركية إن التقرير ليس فيه أي جديد وهدفه تبرئة الجنود الإسرائيليين، لأن لجنة التحقيق الإسرائيلية اجتمعت بأوامر من الحكومة والجيش لتبرئ القاتل وتتهم الضحية، حسب يلدرم.

وتقول مراسلة "راديو سوا" في أنقره خزامى عصمت إن يلدرم أضاف أن إسرائيل اعترفت بجريمتها لأنها المرة الأولى في تاريخها تشكل لجنة تحقيق لإعداد تقرير تقدمه إلى الأمم المتحدة.

وأكدت منظمة الإغاثة الإنسانية مشاركتها في أسطول الحرية الثاني الذي سينطلق إلى غزة عبر البحر المتوسط في الذكرى الأولى للهجوم في 31 مايو/ أيار .

هذا، وكشفت تركيا عن تقرير لجنة تقصي الحقائق الوطنية التي استندت فيه إلى شهود عيان وفحص الأدلة ومعاينة السفن التي تعرضت للهجوم.

وأكد التقرير التركي أن أسطول الحرية لم يكن يحمل أي نوع من الأسلحة وإنما مواد إغاثة ونشطاء سلام كانوا يسعون لإيصال هذه المواد إلى الفلسطينيين المحاصرين داخل غزة وأن الجنود الإسرائيليين قتلوا شخصين قبل النزول على سطح سفينة مرمرة- أكبر سفن الأسطول قبل أن يشنوا هجوما بحريا وجويا على السفينة.

XS
SM
MD
LG