Accessibility links

البرادعي يقول إن ما حدث في تونس يمكن أن يتكرر في مصر


أعرب المدير السابق للوكالة الدولية للطاقة الذرية محمد البرادعي الذي أصبح من أشد معارضي النظام الحاكم في مصر، عن تأييده للدعوة للتظاهر ضد "القمع"، على حد قوله.

وقال البرادعي في تصريح نشرته مجلة دير شبيغل الألمانية تعليقا على إمكانية انتقال عدوى ما يعرف باسم "ثورة الياسمين" التونسية إلى مصر، إنه "إذا كان التونسيون فعلوها فالمصريون يمكنهم أيضا القيام بذلك."

وأكدت الحملة الشعبية لدعم البرادعي في بيان لها أن قوات الأمن استدعت خلال الأيام الأخيرة عددا من الناشطين، وقامت بترهيب بعض أفراد أسرهم قبل المظاهرات التي بدأتها قوى المعارضة الثلاثاء وذلك في محاولة لمنعهم من المشاركة فيها.

يشار إلى أن قوى سياسية أخرى كانت قد أعربت عن تأييدها لهذه المظاهرات، ولكن بشكل أكثر حذرا.

الإخوان والوفد يشاركون في "يوم الغضب"

من جانبها، أكدت جماعة الإخوان المسلمين أن رموزا وشبابا من الإخوان سيشاركون بصفة "فردية" في المظاهرات، كما أكد شباب حزب الوفد المعارض مشاركتهم في هذه الاحتجاجات.

ونشرت المواقع الإلكترونية تسجيلا مصورا يظهر الدكتور عصام العريان المتحدث الرسمي لجماعة الإخوان المسلمين، وهو يؤكد أن الجماعة قررت مع الجمعية الوطنية للتغيير المشاركة في مظاهرات "يوم الغضب التي تنطلق الثلاثاء."

وقال العريان في كلمة مسجلة، تم تداولها على موقع "فيس بوك" إن الجماعة قررت عدم منع شباب الإخوان في أي مكان أو محافظة من التعبير عن الغضب ضد السياسات القائمة، بالمشاركة في مظاهرات "يوم الغضب" في كافة الميادين والشوارع الرئيسية بالقاهرة والمحافظات.

يذكر أن السلطات المصرية كانت قد حذرت المتظاهرين من الخروج عن الشرعية والقانون، وفرضت إجراءات أمنية مشددة لمواجهة المتظاهرين.

XS
SM
MD
LG