Accessibility links

logo-print

وفاة ثلاثة أشخاص بينهم شرطي خلال التظاهرات في مصر


أكدت مصادر أمنية وطبية أن متظاهرين وشرطي توفوا متأثرين بجروح أصيبوا بها في اشتباكات تخللت التظاهرات التي جرت في مصر الثلاثاء للمطالبة بتغيير سياسي وبرحيل الرئيس حسني مبارك.

وقالت المصادر إن متظاهرين توفيا في مدينة السويس بينما توفي الشرطي في القاهرة.

وأوضحت المصادر أن الثلاثة أصيبوا بجروح أدت إلى وفاتهم خلال اشتباكات تم خلالها تبادل القذف بالحجارة بين الشرطة والمتظاهرين إضافة إلى استخدام قوات الأمن للقنابل المسيلة للدموع.

ففي السويس، توفي المتظاهران أحمد سليمان صابر ومصطفى رجب بعد نقلهما إلى المستشفى اثر اصابتهما خلال التظاهرات التي قام فيها المتظاهرون برشق الحجارة واستخدمت الشرطة الغاز المسيل للدموع.

وفي القاهرة، توفي الشرطة احمد عزيز اثر نقله إلى المستشفى مصابا في رأسه بحجر أثناء تبادل التراشق مع المتظاهرين في وسط العاصمة.

وكان عشرات الآلاف من المصريين قد نزلوا الثلاثاء إلى الشوارع في القاهرة والعديد من المحافظات مطالبين برحيل الرئيس حسني مبارك، الذي يتولى السلطة منذ قرابة ثلاثين عاما.

وتعد هذه التظاهرات الأكبر التي تشهدها مصر منذ ما يعرف باسم "انتفاضة الخبز" في يناير/كانون الثاني عام 1977 احتجاجا على زيادة الأسعار آنذاك.

XS
SM
MD
LG