Accessibility links

logo-print

أوباما يلقي خطاب حال الاتحاد مركزا فيه على الاقتصاد


ألقى الرئيس باراك أوباما خطابه الثاني عن حال الاتحاد مساء الثلاثاء انصب على القضايا الداخلية أكثر من إثارته ملفات السياسة الخارجية والأمن القومي.

وأولى الرئيس أوباما عناية خاصة للملفات الاقتصادية، وطرح أفكارا قال إنها ستساعد الولايات المتحدة على المنافسة في العالم، مركزا على التكنولوجيا والاستثمار في التعليم والتقنيات الجديدة والطاقة المتجددة.

وشدد الرئيس أوباما أيضا على توفير ملايين فرص العمل لمكافحة البطالة، وعلى تقليص العجز السنوي في الموازنة من خلال خفض الانفاق الحكومي، إضافة إلى خفض مستوى الدين العام.

وبدأ الخطاب في الساعة التاسعة مساء بتوقيت واشنطن أمام جلسة مشتركة لمجلسي الكونغرس.

وقد دأب الرؤساء الأميركيون منذ عهد الرئيس ودرو ويلسون الذي تولى رئاسة الولايات المتحدة بين عامي 1902 و1910 على إلقاء خطاب سنوي في بداية كل عام يعرضون فيه سياساتهم وخططهم للمستقبل يعرف باسم "خطاب حال الاتحاد" أمام جلسة مشتركة لمجلسي الكونغرس.

XS
SM
MD
LG