Accessibility links

مسؤول إسرائيلي يقول إن إيران قادرة على صنع قنبلة نووية خلال عام أو اثنين



قال رئيس الاستخبارات العسكرية الإسرائيلية الجديد افيف كوخافي، إن إيران ستكون قادرة على صنع قنبلة نووية خلال عام أو عامين، غير أنه لفت في الوقت ذاته إلى أن اتخاذ طهران لقرار ببناء القنبلة من عدمه يتوقف على الإرادة السياسية للقادة الإيرانيين.

واستبعد كوخافي خلال جلسة للجنة العلاقات الخارجية والدفاع بالكنيست الإسرائيلي الثلاثاء إقدام الإيرانيين على صنع القنبلة النووية خلال عام، خشية إلحاق الضرر بالحكومة التي تدفع ثمن العقوبات الاقتصادية بسبب طموحاتها النووية.

وقال إن النظام الإيراني ما زال قادرا على تأمين الاستقرار في البلاد، كما أن العقوبات لم تلحق الضرر بالبرنامج النووي، ولم تؤثر على تطوير قدرات إيران العسكرية، حسب قوله.

ويشك الغرب في نوايا البرنامج النووي الإيراني الذي تؤكد طهران أنه مخصص للأغراض السلمية بينما تقول دول غربية إنه يستهدف تصنيع أسلحة.

ويحث مجلس الأمن الدولي إيران منذ عام 2006 على وقف تخصيب اليورانيوم، الذي ينتج عنه وقود للمفاعلات النووية أو قنبلة نووية إذا خصب لدرجة أعلى، مقابل الحصول على مجموعة من الحوافز الاقتصادية والدبلوماسية وهو ما رفضته طهران.

والتقى مسؤولون إيرانيون وغربيون في مباحثات لمناقشة ملف طهران النووي، كان آخرها في وقت سابق من الشهر الجاري في اسطنبول لكنها انتهت بالفشل من دون تحديد موعد لمحادثات جديدة في هذا الملف.
XS
SM
MD
LG