Accessibility links

logo-print

واشنطن تراقب الوضع في مصر وتطالبها بالتعاطي سلميا مع الوضع


دعت الولايات المتحدة مساء الثلاثاء السلطات المصرية إلى التعاطي "سلميا"، بعد مقتل ثلاثة أشخاص خلال تظاهرات نظمت للمطالبة برحيل الرئيس حسني مبارك وقالت إنها تدعم الحق الأساسي لكل شخص في حرية التعبير والتجمع.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية فيليب كراولي في بيان إن واشنطن تراقب عن كثب الوضع في مصر، وإن الولايات المتحدة تدعم الحق الأساسي لكل شخص في حرية التعبير والتجمع.

وأضاف "يجب أن تتحلى كل الأطراف بضبط النفس ونحن ندعو السلطات المصرية إلى التعاطي مع هذه التظاهرات سلميا".

كلينتون: ندعم الحق في التعبير

وكانت وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون قد علقت مساء الثلاثاء على هذه التظاهرات قائلة: "انطباعنا هو أن الحكومة المصرية مستقرة وتبحث عن سبل للاستجابة لطموحات شعبها."

وقالت كلينتون ردا على سؤال في مؤتمر صحافي "نحن ندعم الحق الأساسي في حرية التعبير والتجمع لكل الناس ونحث كل الأطراف على ممارسة ضبط النفس والامتناع عن العنف."

وقالت كلينتون "تقديرنا هو أن الحكومة المصرية مستقرة وتبحث عن سبل للاستجابة لحاجات الشعب المصري ومصالحه المشروعة.

عشرات الآلاف في شوارع القاهرة

ويذكر أن عشرات الآلاف من المصريين نزلوا الثلاثاء إلى الشوارع في القاهرة والعديد من المحافظات مطالبين برحيل الرئيس حسني مبارك الذي يتولى السلطة منذ قرابة 30 عاما وفرقت الشرطة بعد منتصف الليل أكثر من 10 آلاف شخص كانوا لا يزالون معتصمين في ميدان التحرير بقلب القاهرة. وتعد هذه التظاهرات الأكبر التي تشهدها مصر منذ انتفاضة الخبز في يناير/ كانون الثاني1977 .

وتوفي ثلاثة أشخاص، هم متظاهران في السويس شمال شرق القاهرة وشرطي في القاهرة، متأثرين بجروح أصيبوا بها خلال اشتباكات تخللت التظاهرات التي ألهمتها الثورة التونسية. وكان الشبان والشابات يمثلون العدد الأكبر من المشاركين في هذه التظاهرات التي نظمت تلبية لدعوة أطلقتها على facebook حركات احتجاجية شبابية من بينها خصوصا حركة 6 ابريل/نيسان.

هذا وقد نقلت صحيفة اليوم السابع المصرية عن مصدر أمني مصري لم تسمّه أن العدد المبدئي للإصابات من رجال الشرطة جراء مظاهرات الثلاثاء قد بلغ 18 ضابطاً أحدهم فى حالة فقدان الوعي اضافة الى وفاة احد افراد الشرطة وإصابة 85 فردا اخرين،هذا عدا عن التلفيات العامة والخاصة التي سجلت بمناطق التجمهر بحسب المصدر.

XS
SM
MD
LG