Accessibility links

تنديد دولي بتصدي الأمن للمتظاهرين في مصر ومطالب أوروبية باحترام حقوق الإنسان


طالب وزير الخارجية الألمانية جيدو فسترفيله الأربعاء السلطات المصرية باحترام حق شعبها في التظاهر السلمي معتبرا أن احترام الشعب وحقوق الإنسان هو أفضل سبيل للاستقرار.

ودعا فسترفيله في بيان له الأربعاء "كل الأطراف إلى الإحجام عن العنف بعد وقوع اشتباكات بين قوات الأمن والمتظاهرين".

وقال إنه "يجب احترام حقوق الإنسان الأساسية والحقوق المدنية وحرية الرأي والتجمع وحرية الصحافة في مصر."

وشدد على أن "احترام الشعب وحقوق الانسان هو أفضل سبيل للاستقرار"، وذلك بعد يوم على تظاهرات عارمة في القاهرة وعدد من المحافظات للمطالبة بسقوط النظام وتنفيذ إصلاحات ديمقراطية في البلاد مما أسفر عن مقتل أربعة اشخاص بينهم شرطي وإصابة عشرات آخرين بجروح.

ومن ناحيتها قالت مايا كوتسيانشيتش المتحدثة باسم وزيرة خارجية الاتحاد الاوروبي كاثرين آشتون الأربعاء إن الاحتجاجات في مصر تظهر "الرغبة في التغيير السياسي" كما أنها "مؤشر" على تطلعات العديد من المصريين عقب أحداث تونس.

وأضافت في بيان لها أن "الاتحاد الأوروبي يتابع عن كثب التظاهرات التي تجري حاليا في القاهرة ويعتبرها مؤشرا على تطلعات العديد من المصريين في أعقاب أحداث تونس".

وأكدت المتحدثة أنه "مع تجمع آلاف المصريين في الشوارع للاعلان عن رغبتهم في التغيير السياسي، فإن الاتحاد الأوروبي يدعو السلطات المصرية إلى احترام وحماية حق المواطنين في التعبير عن تطلعاتهم من خلال تظاهرات سلمية".

كما حث الاتحاد الذي يضم 27 بلدا القاهرة إلى "الانتباه إلى رغبة المصريين المشروعة في وجود تحرك سياسي لمعالجة المشاكل التي تؤثر على حياتهم اليومية".

وكانت الولايات المتحدة قد عبرت عن دعمها لحق المتظاهرين في التجمع والاحتجاج السلمي وطالبت الحكومة باحترام حقوق المتظاهرين

يذكر أن عشرات الآلاف من المصريين كانوا قد نزلوا الثلاثاء إلى الشوارع في القاهرة والعديد من المحافظات مطالبين برحيل الرئيس حسني مبارك الذي يتولى السلطة منذ قرابة ثلاثين عاما، كما فرقت الشرطة بعد منتصف الليل أكثر من عشرة آلاف شخص كانوا لايزالون معتصمين في ميدان التحرير بقلب القاهرة.

وتعد هذه التظاهرات الأكبر التي تشهدها مصر منذ ما يعرف باسم "انتفاضة الخبز" في شهر يناير/كانون الثاني عام 1977 والتي حدثت بسبب زيادة أسعار السلع الرئيسية بشكل حاد ومفاجئ.

XS
SM
MD
LG