Accessibility links

logo-print

السعودية تنصح رعاياها بعدم السفر إلى لبنان ومطالب عربية بتشكيل حكومة وحدة وطنية


نصحت المملكة العربية السعودية رعاياها بعدم السفر إلى لبنان بعد اندلاع أعمال العنف فيه إثر اختيار نجيب ميقاتي لرئاسة الحكومة الجديدة. ودعت وزارة الخارجية السعودية في بيان أصدرته، رعاياها إلى عدم زيارة لبنان إلى أن يتضح الموقف وتستقر الأوضاع هناك.

ومن ناحيته شدد وزير خارجية البحرين الشيخ خالد بن احمد آل خليفة على ضرورة استقرار لبنان وتفاهم قياداته وطوائفه في إطار الدستور اللبناني، معربا عن أمله في أن يشكل اللبنانيون حكومة وحدة وطنية دون استبعاد لأي طرف.

وحذر الشيخ خالد بن احمد آل خليفة، بعد لقائه وزير الخارجية القبرصية ماركوس كبريانو، من أن "انزلاق لبنان إلى أي نوع من المشاكل لن يخدم الاستقرار في المنطقة" مشددا على ضرورة عدم استبعاد أي طرف من العملية السياسية في البلاد.

ومن جهته، جدد وزير الخارجية القبرصية دعم بلاده لقيام اللبنانيين بحل مشكلاتهم بأنفسهم وتعزيز استقرار البلاد واحترام استقلالها مشددا على أن هناك دستورا في البلاد يتعين احترامه.

وتأتي عملية تشكيل حكومة جديدة في لبنان بعد سقوط حكومة الوحدة الوطنية برئاسة سعد الحريري في 12 يناير/ كانون الثاني الجاري نتيجة استقالة 11 وزيرا بينهم عشرة يمثلون حزب الله وحلفاءه.

وشهد لبنان في اليومين الأخيرين تظاهرات وأعمال شغب من قبل أنصار رئيس تيار المستقبل سعد الحريري ، للتعبير عن رفضهم تكليف نجيب ميقاتي برئاسة الحكومة اللبنانية الجديدة في ما اعتبروه تكليفا من قبل حزب الله قد يهدد مصير المحكمة الدولية المكلفة بالنظر في اغتيال رئيس الوزراء الأسبق رفيق الحريري، والد رئيس حكومة تصريف الأعمال سعد الحريري.

وتفاقمت الأزمة التي بدأت في الصيف الماضي بسبب الخلاف على المحكمة الدولية التي من المتوقع أن توجه الاتهام في عملية اغتيال الحريري إلى حزب الله.

ومارس الحزب ضغوطا كبيرة على سعد الحريري للتنصل من المحكمة من دون أن يلقى تجاوبا.

XS
SM
MD
LG