Accessibility links

البيت الأبيض يحث الحكومة المصرية على "الإصغاء" لتطلعات شعبها وإجراء إصلاحات شاملة


دعا البيت الأبيض الأربعاء الحكومة المصرية إلى "الاصغاء لتطلعات شعبها واحترام الحقوق الديموقراطية"، وذلك بعد التظاهرات التي نظمت للمطالبة برحيل الرئيس حسني مبارك وأسفرت عن سقوط أربعة قتلى.

وقال البيت الابيض في بيان له "إن الحكومة المصرية لديها فرصة هامة للاصغاء إلى تطلعات الشعب المصري وأن تقوم باصلاحات سياسية واقتصادية واجتماعية من شأنها أن تحسن حياة الشعب وأن تساعد على ازدهار مصر".

وأضاف البيت الأبيض في بيانه أن "الولايات المتحدة ملتزمة بالعمل مع مصر والشعب المصري من أجل تحقيق هذه الأهداف".

وتابع البيان قائلا "إننا ندعم الحقوق الشاملة للشعب المصري، بما في ذلك حق حرية التعبير والتجمع".

وأكد البيت الأبيض أن "لدينا قناعة راسخة بأن العالم بأسره يتطلع إلى أمور معينة هي إمكانية التعبير عن أفكاره وإبداء رأيه بشأن الطريقة التي يحكم بها، والثقة في دولة القانون والممارسة النزيهة للقضاء، وحكومة شفافة خالية من الفساد وحرية العيش كما يحلو له" مشددا على أن "هذه هي حقوق الانسان ونحن ندعمها أينما كان في العالم".

وقد صدر بيان البيت الأبيض الذي تميز بلهجة حازمة بعد ساعات من إعلان الرئيس باراك اوباما في خطابه حول حالة الاتحاد أن "إرادة الشعب في تونس أكدت أنها أقوى من قبضة الديكتاتور" مشددا على أن "الولايات المتحدة متضامنة مع التونسيين وتدعم التطلعات الديموقراطية لجميع الشعوب".

وكانت وزيرة الخارجية هيلاري كلينتون قد أكدت يوم الثلاثاء "دعم الحقوق الأساسية في التعبير والتجمع للجميع" كما حثت "كل الأطراف على التحلي بضبط النفس وتجنب استخدام العنف".

كما دعا المتحدث باسم الخارجية فيليب كراولي السلطات المصرية للتحرك "سلميا" بعد الإعلان عن سقوط ضحايا في التظاهرات مؤكدا أن "الولايات المتحدة تدعم الحق الأساسي لكل فرد في حرية التعبير والتجمع".

وكان ثلاثة متظاهرين وشرطي قد لقوا مصرعهم يوم الثلاثاء خلال تظاهرات شارك فيها آلاف المصريين مطالبين برحيل الرئيس حسني مبارك الحاكم منذ عام 1981.

XS
SM
MD
LG