Accessibility links

رئيس الوزراء اللبناني المكلف يبدأ مشاوراته الخميس لتشكيل حكومة جديدة


يبدأ رئيس الحكومة اللبنانية المكلف نجيب ميقاتي الخميس مشاوراته النيابية لتشكيل حكومة جديدة، وسط تساؤلات عن شكلها وبرنامج عملها.

وقد باشر ميقاتي جهوده الرسمية الأربعاء بزيارات بروتوكولية إلى رؤساء الوزراء السابقين، وبينهم رئيس حكومة تصريف الأعمال سعد الحريري.

وسيطلع ميقاتي رئيس الجمهورية ميشال سليمان على حصيلة المشاورات التي يجريها الخميس والجمعة قبل الانصراف إلى ترتيب الصيغة الحكومية الجديدة.

في المقابل، حددت قوى الرابع عشر من آذار بزعامة سعد الحريري عنوان تحركها للمرحلة المقبلة بتنظيم تحركات شعبية دعما للمحكمة ذات الطابع الدولي الخاصة بلبنان، ورفضا لسلاح حزب الله.

وأوضح فارس سعيد منسق الأمانة العامة لقوى 14 آذار سبب عدم مشاركة الفريق في حكومة ميقاتي قائلا:

"نحن لا يمكن أن نشارك في هذه الحكومة لأن هذه الحكومة تأتي من أجل تثبيت موضوع السلاح وتكريسه في لبنان والغاء المحكمة الدولية، بينما 14 آذار تحمل بالمقابل مشروع تثبيت المحكمة الدولية واحترام كل قرارات الشرعية الدولية، ووجهة النظر الأخرى هو إلغاء موضوع السلاح وحصرية السلاح في أيدي الدولة اللبنانية".

أما الدكتور محمد جواد خليفة وزير الصحة في الحكومة السابقة فقد أعرب عن دهشته إزاء قرار عدم المشاركة، وقال في لقاء مع "راديو سوا":

" أولا لازم يشاركوا 14 آذار، ليه ما بدهم يشاركوا. نحنا شاركنا في حكومة ما كنا فيها أكثرية ويجب أن يكون هناك مشاركة في النظام اللبناني، النظام اللبناني ليس نظام أكثرية وأقلية باعتبار أن قانون الانتخابات في لبنان لم يتم تصويره ليصبح هناك حكم على أساس أنه هناك أكثرية أو أقلية تحكم بمفردها، فإذا كان هناك رغبة في لبنان أن تسعى إلى هذا النمط علينا، على هذه الحكومة أن تقوم بتعديل قانون الانتخابات انسجاما مع ما ينص عليه الدستور في الطائف".

إلى ذلك، أعلنت وزيرة الخارجية هيلاري كلينتون الأربعاء أنه يعود للبنانيين وليس لسواهم أن يقرروا مصير بلادهم، وأعربت كلينتون خلال مؤتمر صحافي مشترك في واشنطن مع نظيرها الأردني ناصر جودة عن الأمل بأن يقوم الشعب اللبناني نفسه وليس قوى خارجية بدعم استقلال لبنان وسيادته.
XS
SM
MD
LG