Accessibility links

logo-print
1 عاجل
  • ا ف ب: الجيش النظامي السوري يسيطر على حي جديد لمسلحي المعارضة شرق حلب

رايس تدعو قوات حفظ السلام في دارفور إلى الدفاع عن المدنيين بحزم أشد


دعت واشنطن قوات حفظ السلام في السودان إلى مزيد "من الحزم" في الدفاع عن المدنيين.

وقالت السفيرة الأميركية في الأمم المتحدة سوزان رايس الأربعاء "ننتظر من قوة الأمم المتحدة والاتحاد الإفريقي للسلام، أن تكون أنشط، وعند الضرورة أكثر حزما في تأدية مهمتها لحماية المدنيين".

تجدر الإشارة إلى أن قوة الأمم المتحدة والاتحاد الإفريقي المشتركة للسلام هي إحدى أكبر عمليات الأمم المتحدة للسلام في العالم.

وجاء كلام رايس إثر مشاورات أجراها مجلس الأمن الدولي حول السودان الأربعاء على خلفية الهواجس المتزايدة من المواجهات بين القوات الحكومية والمتمردين في دارفور.

وكان المتمردون في دارفور قد أعلنوا أنهم أسقطوا مروحية للجيش السوداني خلال مواجهة هذا الأسبوع، أسفرت عن مقتل عشرات الأشخاص.

وأضافت رايس أن الولايات المتحدة والدول الأخرى في مجلس الأمن "غاضبون ومصدومون" من كون قوات حفظ السلام لا تستطيع الوصول إلى القرى التي جرت فيها المواجهات.

وأوضحت "لقد مارسنا ضغوطا منذ أشهر على بعثة الأمم المتحدة في السودان كي تنفذ مهمتها نصا وروحا".

وأشارت إلى أنه لا يجوز أن تكون أعمال بعثة الأمم المتحدة موضع بحث مع الحكومة السودانية.

وكان موفد الأمم المتحدة والاتحاد الإفريقي إلى دارفور إبراهيم غمبري قد قال أمام مجلس الأمن "نحن قلقون جدا من أعمال العنف الجديدة هذه".

يشار إلى أن وكالة الصحافة الفرنسية قالت إن دبلوماسيين ومجموعات تدافع عن حقوق الإنسان أكدوا أن الحكومة السودانية اغتنمت فرصة إجراء الاستفتاء في جنوب السودان لشن هجمات جديدة ضد متمردي دارفور.

XS
SM
MD
LG