Accessibility links

logo-print

استمرار المظاهرات الاحتجاجية في مصر والبرادعي يعود اليوم


ما يزال الوضع في مصر متأزما في ظل استمرار المناوشات بين الشرطة وناشطين يسعون للإطاحة بالرئيس المصري حسني مبارك، ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن مصدر أمني مصري أن السلطات المصرية اعتقلت ألف شخص على الأقل منذ انطلاق التظاهرات الثلاثاء، في حين يعتزم المعارضون مواصلة حركتهم الاحتجاجية.

انتشرت اليوم الخميس قوات الأمن المصرية بكثافة في وسط القاهرة بعد يومين من التظاهرات غير المسبوقة ضد مبارك والتي أسفرت عن سقوط ستة قتلى وعشرات الجرحى.

وكانت حركة 6 أبريل الشبابية التي تقف وراء هذه التجمعات قد دعت المصريين إلى مواصلة الحركة الاحتجاجية اليوم الخميس.

البرادعي يعود إلى مصر

هذا وأعلنت عائلة محمد البرادعي أن المدير العام السابق للوكالة الدولية للطاقة الذرية والذي يعد من أبرز الداعمين للتظاهرات الاحتجاجية ضد الحكومة المصرية سيعود إلى القاهرة مساء اليوم الخميس، حسبما أكد شقيقه علي لوكالة الصحافة الفرنسية.

وكان البرادعي قد قال ردا على سؤال لمجلة در شبيغل الالمانية عن انتقال عدوى "ثورة الياسمين" التونسية إلى مصر، "إذا كان التونسيون قاموا بالثورة، يتعين على المصريين أن يفعلوا ذلك".

وكان المتظاهرون قد أحرقوا الإطارات الأربعاء في وسط القاهرة وألقوا الحجارة على الشرطة، فيما شهدت مدينة السويس الواقعة في شرق مصر إحراق أحد المباني الحكومية.

وقالت وكالة رويترز إن المظاهرات استمرت لعدة ساعات خلال ليل أمس، فيما نقلت عن شهود عيان أنه بحلول الساعات الأولى من يوم الخميس كانت جماعات اصغر من المحتجين ما تزال تحاول التجمع في كلا المدينتين.

هذا ويسعى المحتجون لتنظيم اكبر مظاهرات منذ بدء الاحتجاجات بعد صلاة الجمعة المقبل.

ضرورة تنفيذ إصلاحات

هذا وحثت وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون على السماح بالاحتجاجات السلمية وعدم حجب مواقع الانترنت الاجتماعية، وقالت إن مصر ما تزال "حليفا وثيقا ومهما".

وأضافت "نعتقد بشدة أن أمام الحكومة المصرية فرصة مهمة في الوقت الحالي لتنفيذ إصلاحات سياسية واقتصادية واجتماعية للاستجابة للاحتياجات والمصالح المشروعة للشعب المصري."

الحفاظ على الاستقرار في مصر

من جهتها، قالت الصين الخميس إنها تأمل في الحفاظ على استقرار مصر.

وقال الناطق باسم وزارة الخارجية الصينية هونغ لي إن "الصين تتابع ما يجري في مصر وتأمل أن تتمكن مصر من حماية استقرارها الاجتماعي والنظام العام".

هبوط حاد في البورصة المصرية

على صعيد آخر، أوقفت التعاملات في البورصة المصرية لفترة قصيرة الخميس بعد أن سجلت هبوطا حادا لاسيما المؤشر الرئيسي للبورصة اي جي اكس 30.

وبعد استئناف التعاملات بلغ الانخفاض في مؤشر البورصة 9 بالمئة.

XS
SM
MD
LG