Accessibility links

logo-print

النائب عقاب صقر يؤكد عدم مشاركة قوى الرابع عشر من آذار في الحكومة اللبنانية القادمة


أكد النائب اللبناني عن تيار المستقبل عقاب صقر أن قوى الرابع عشر من مارس/ آذار لن تشارك في حكومة الرئيس المكلف نجيب ميقاتي، وقال لـ "راديو سوا" إن هذا القرار نهائي، واصفا هذه الحكومة بأنها فاقدة للشرعية.

وقال النائب صقر إن الحكومة التي ينوي ميقاتي تشكيلها وصلت بقوة التهديد والترهيب، متهما إياها بأنها تخالف كل الأعراف والمواثيق اللبنانية، ولا يمكن الموافقة عليها، على حد تعبيره.

وعن الخطوات التي تنوي قوى الرابع عشر من اذار اتخاذها في المرحلة المقبلة، شرح النائب صقر بأن هذه القوى لديها مجموعة خطوات ستباشر تنفيذها دون أن تتجاوز السقف الديموقراطي السلمي لتكريس منطق القانون وتحصين حقوق اللبنانيين.

من عطل عمل الحكومة

وكان المعاون السياسي لرئيس المجلس النيابي اللبناني النائب علي حسن خليل قد اتهم في معرض رده على الاستجواب الذي تقدم به رئيس الحكومة اللبنانية الأسبق فؤاد السنيورة، الفريق الآخر بتعطيل عمل الحكومة من خلال رفضه السير بملف شهود الزور في قضية اغتيال رفيق الحريري، وقال:

"ردا على اتهامات الفريق الآخر بتعطيل عمل الحكومة، السؤال هو من عطل هذا العمل، عطله الذي رفض السير بملف شهود الزور ورفض الاحتكام إلى الدستور وإلى قواعد العمل المؤسساتي في التصويت داخل مجلس الوزراء. هذا هو الذي عرقل عمل الحكومة والذي خرق اتفاق الدوحة، والأسئلة التي وجهها ثانيا برأينا لا توجه إلى دولة الرئيس المكلف، بل هي أسئلة ترمى كتعجيز."

وكان فؤاد السنيورة قد أعلن نيابة عن كتلة المستقبل بعد لقائه رئيس الوزراء المكلف نجيب ميقاتي الذي بدأ مشاوراته النيابية اليوم الخميس من اجل تشكيل الحكومة، أن تيار المستقبل لن ينضم إلى الحكومة الجديدة إلا بشرط أن يعلن بوضوح عن موقفه من المحكمة الدولية:

"التزم يا دولة الرئيس بعدم الموافقة على:

أ -طلب فك التزام لبنان بالمحكمة الخاصة بلبنان بما في ذلك طلب وقف تمويلها.

ب -طلب سحب القضاة اللبنانيين.

ج- طلب إلغاء مذكرات التفاهم التي وقعها لبنان مع الأمم المتحدة أو طلب تجميد المحكمة الخاصة بلبنان.

د- هل تلتزم يا دولة الرئيس بعدم إدراج أي من هذه المواضيع على جدول أعمال مجلس الوزراء وكذلك عدم الموافقة على أي مشروع أو اقتراح قانون بذلك".

XS
SM
MD
LG