Accessibility links

logo-print

المعايطة يؤكد حرص الحكومة على ضمان حق الأردنيين في حرية التعبير


استغرب وزير التنمية السياسية الأردني موسى المعايطة اتهامات منظمة هيومن رايتس ووتش لبلاده بـ"خنق المعارضة" وكبح حرية التعبير، مؤكدا حرص الحكومة الأردنية على ضمان حق المواطنين في حرية التعبير.

وأكد المعايطة في تصريحات نشرتها الصحف الأردنية الجمعة أن الأردن دولة مؤسسات وحق التعبير عن الرأي مكفول "شريطة عدم الاعتداء على الممتلكات العامة وحماية المواطنين من أي اعتداء".

وقال المعايطة إن الأردن يعمل جاهدا على تعزيز حقوق الإنسان وتحديث التشريعات المتعلقة بذلك، معتبرا أن "الإصلاح السياسي عملية مستمرة عملية بشكل مستمر على ذلك".

وأشار المعايطة إلى المسيرات السلمية التي قام بها مواطنون مؤخرا "ولم يتم خلالها احتجاز أو ملاحقة أي من المتظاهرين".

وكانت منظمة هيومن رايتس ووتش قد اتهمت الأردن الخميس بـ"خنق المعارضة" وكبح حرية التعبير، ودعت السلطات للسماح للأردنيين بالتعبير عن شكاواهم بحرية.

تجدر الإشارة إلى أنه منذ سقوط نظام الرئيس التونسي زين العابدين بن علي، سارت في الأردن تظاهرتان ونظم اعتصام احتجاجا على غلاء المعيشة وللمطالبة بسقوط الحكومة على رغم مجموعة من التدابير التي اتخذتها.
XS
SM
MD
LG