Accessibility links

logo-print

مظاهرات تعم المدن المصرية وأنباء عن اقتحام مقار الحزب الوطني الحاكم


اتسعت التظاهرات التي تطالب بإسقاط نظام الرئيس المصري حسني مبارك بعد ظهر الجمعة لتعم شوارع القاهرة وعددا من المدن المصرية فيما أشارت الأنباء إلى انضمام عناصر من قوات الشرطة إلى حشود المتظاهرين الذين اقتحموا عددا من مراكز الحزب الوطني الحاكم في مصر، بحسب ما نقلته وسائل إعلام متعددة.

وانتشرت تظاهرات يشارك فيها الآلاف في معظم أحياء القاهرة وهي ترفع شعارا مستوحى من الثورة التونسية هو "الشعب يريد إسقاط النظام". وفي ميدان التحرير رفع احد المتظاهرين لافتة كتب عليها "ارحل" بالعربية و"غو آوت" بالانكليزية.

اقتحام مقار الحزب الحاكم

وقالت وسائل إعلام عربية إن عددا من رجال الشرطة المصريين خلعوا الزي الرسمي وانضموا للمحتجين، وذكر أن المتظاهرين قاموا باقتحام مقر الحزب الوطني الحاكم في مدينة الإسماعيلية في شرق البلاد وفي مدينة دمياط أيضا.

وأطلقت الشرطة المصرية الرصاص المطاطي على محتجين خرجوا إلى الشوارع في يوم "جمعة الغضب" بالقاهرة للمطالبة بإنهاء حكم الرئيس حسني مبارك الممتد منذ 30 عاما في موجة اضطرابات تجتاح الشرق الأوسط.

التظاهر أمام القصر الرئاسي

وقال شهود إن المحتجين الغاضبين تجمعوا بالقرب من قصر رئاسي في ضاحية مصر الجديدة بالقاهرة واستخدمت الشرطة في مناطق أخرى من المدينة القنابل المسيلة للدموع ومدافع المياه لتفريق المحتجين.

ودوت الهتافات في وسط القاهرة. وقال شهود إن المحتجين رددوا "يسقط حسني مبارك" و"الشعب يريد إسقاط النظام" وداسوا على صور للرئيس في المظاهرات بعد صلاة الجمعة.

السلطات تعطل الاتصالات

وذكرت مجموعة فودافون للاتصالات إن كل شركات تشغيل الهاتف المحمول في مصر تلقت توجيهات بتعليق الخدمات في مناطق معينة فيما قال نشطاء إنها محاولة لمنع المحتجين من التواصل وتنظيم صفوفهم.

وفرضت سلطات الأمن إجراءات مشددة في القاهرة وعطلت مواقع الانترنت قبل المظاهرات.

وانضم محمد البرادعي الحاصل على جائزة نوبل للسلام والذي دعا لإنهاء حكم مبارك إلى حوالي ألفي شخص أدوا صلاة الجمعة في احد أحياء الجيزة التي يفصلها نهر النيل.

ويشتكي المتظاهرون من البطالة والتضخم والفساد الذي تسبب في اتساع الهوة بين الأغنياء والفقراء.

وتتشابه الشكاوى في أماكن أخرى بالمنطقة وخرجت احتجاجات في الجزائر واليمن ناهيك عن المظاهرات التي أنهت حكم الرئيس التونسي زين العابدين بن علي الذي دام 23 عاما.
XS
SM
MD
LG