Accessibility links

كلينتون تدعو الحكومة المصرية لتطبيق الإصلاحات الاقتصادية والاجتماعية بشكل فوري


أعلنت وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون أن الإدارة الأميركية قلقة لاستخدام الحكومة المصرية العنف ضد المتظاهرين ودعت الحكومة إلى ضبط قوات الأمن والسماح للمتظاهرين بالتظاهر وتعود عن الإجراءات التي تحجب وسائل الاتصال عن الشعب.

كما حثت كلينتون في كلمة ألقتها من مقر وزارة الخارجية الأميركية ظهر الجمعة المتظاهرين أن يبتعدوا عن استخدام العنف في التظاهرات. وقالت كلينتون إن على الحكومة المصرية أن تفهم أن العنف لن يجعل مطالب المتظاهرين تذهب وتتلاشى. وحثت الحكومة على أن تقوم بشكل فوري بتطبيق الإصلاحات الاقتصادية والاجتماعية التي ينادي بها المتظاهرون.

وقالت كلينتون إن واشنطن ترغب في مشاركة الشعب المصري وحكومته لتحقيق طموحات الشعب في الديموقراطية والعيش الكريم. وأضافت أن شعوب الشرق الأوسط تسعى للمساهمة في القرار الذي يشكل حياتها. ودعت القادة العرب أن ينظروا إلى المجتمع المدني كشريك لهم وليس كتهديد.

أوباما لم يتصل بمبارك

هذا، وقال المتحدث باسم البيت الأبيض اليوم الجمعة إن الرئيس باراك أوباما لم يتصل بنظيره المصري حسني مبارك وانه يقوم بمتابعة الأحداث الجارية في مصر ويطلع على تطورات الوضع هناك بشكل مستمر من خلال مستشاره لشؤون الأمني القومي.

وقال المتحدث تومي فيتور إن الرئيس أوباما لم يتصل بالرئيس المصري "ولكن هناك تواصل يومي بين الولايات المتحدة والسلطات المصرية عبر قنوات متعددة من ضمنها السفارة الأميركية في القاهرة ومنظمات أخرى بحيث يتم إيصال رسائل الرئيس أوباما وبواعث قلقه"، حيال الأحداث الجارية.

وأضاف أن أوباما اجتمع لمدة 40 دقيقة مع مستشاريه لبحث الوضع في مصر.

وقد حظيت الأحداث الجارية في مصر بتغطية إعلامية واسعة من قبل وسائل الإعلام الأميركية الرئيسية وتصدرت تطورات المظاهرات في شوارع المدن المصرية صفحات المواقع الالكترونية والإعلام المطبوع وبث الشبكات الإخبارية.
XS
SM
MD
LG