Accessibility links

المتظاهرون يرحبون بدخول قوات الجيش إلى شوارع القاهرة مرددين "تحيا مصر"


رددت حشود المحتجين في القاهرة يوم الجمعة النشيد الوطني المصري وهتفوا "تحيا مصر" متجاهلين حظر التجول الليلي واحتضنوا الشرطة التي كانوا يقاتلونها في وقت سابق من اليوم.

وبعد أن انتشرت أنباء حظر التجول من محتج إلى آخر قبل دقائق من سريانه توقف بعض المحتجين عن رشق الشرطة بالحجارة وبدأوا في دعوة قوات الأمن إلى مشاركتهم في الاحتجاجات خلال الليل.

وتعانق المتظاهرون مع الشرطة وقال كثيرون من رجال الأمن إنهم سينضمون للمتظاهرين، ورفع أحد ضباط الشرطة إصبعيه في علامة النصر. بينما تبادل بعض المتظاهرين ورجال الشرطة عبارات التشجيع والاعتذار.

وصرخ أحد المحتجين نحو ضابط أمن طالبا منه الانضمام إلى المتظاهرين وقال له إن المتظاهرين في حاجة إلى انضمامه، وأومأ الضابط برأسه قائلا "طبعا."

وكان الرئيس المصري حسني مبارك قد أمر الجيش بدعم الشرطة التي تتصدى بصعوبة لحشود المحتجين بعد يوم من الاحتجاجات لم يسبق أن شهدتها مصر طوال عهد مبارك المستمر منذ 30 عاما.

وقد رحب الآلاف في وسط القاهرة بأنباء تدخل الجيش الذي يعتبر محايدا بخلاف الشرطة التي يتم نشرها عادة لقمع المعارضة.

وخرج عشرات المواطنين في الشرفات يبلغون المحتجين بأنباء تدخل الجيش. وصفق المحتجون للنبأ.

وأنشد المحتجون النشيد الوطني المصري وهتفوا "تحيا مصر" بينما سارت مركبات الجيش في الشوارع.

وقد سمح لضباط الشرطة بالدخول إلى أحد المحال التجارية القليلة التي ظلت مفتوحة خلال حظر التجول ليرتاحوا ويجروا اتصالات بعائلاتهم.وتجمع الضباط حول شاشة تلفزيون وهم يتنقلون بين القنوات ويهزون رؤوسهم الدهشة.

وقال شهود عيان إن ناقلات جنود مدرعة وصلت إلى مشارف مدينة الإسكندرية على ساحل البحر المتوسط وتتقدم إلى داخل المدينة بعد أن سيطر عليها المحتجون يوم الجمعة في احتجاجات "جمعة الغضب".

وقال شاهد "مدرعات الجيش وصلت إلى سيدي بشر"،وتقع منطقة سيدي بشر في أقصى شرق الإسكندرية.

وقد أظهرت صور تلفزيونية بثت على الهواء مباشرة أن رتلا من العربات المدرعة سار في أحد شوارع القاهرة وسط هتافات الترحاب من حشود ليل الجمعة بعد الاحتجاجات الداعية لإنهاء حكم الرئيس حسني مبارك.

من ناحية أخرى، ذكرت بعض المصادر أن رجال أعمال وشخصيات نافذة غادرت مصر على متن طائرات خاصة غير أن هذا الخبر لم يتم التأكد من صحته .

من ناحية أخرى، قالت مصادر طبية مصرية إن 13 شخصا قتلوا في احتجاجات بمدينة السويس في شرق مصر الجمعة وأصيب 75 آخرون.ولم تحدد المصادر ما إذا كان القتلى من المحتجين أو الشرطة أو كيف قتلوا.

وقالت مصادر إن 1030 شخصا أصيبوا في الاحتجاجات في منطقة القاهرة الكبرى بعد أن كان عدد الجرحى قد وصل إلى 870 في تقديرات سابقة.
XS
SM
MD
LG