Accessibility links

logo-print

لجان في الكونغرس تبدي اهتماما بأحداث الشرق الأوسط



أبدى أعضاء لجان حقوق الإنسان وحماية الأقليات في الكونغرس الأميركي إهتماما بقضايا الشرق الأوسط خلال المرحلة الأولى من تولي مهامهم، بعد انتخابات منتصف الفترة، وطالبوا الإدارة الأميركية باعتماد مبعوث خاص من وزارة الخارجية لشؤون الأقليات إلى الشرق الأوسط، وعلى وجه التحديد إلى العراق ومصر لمعالجة الهجمات التي تتعرض لها الأقليات في الآونة الأخيرة.

وفي العراق، رحب مواطنون مسيحيون بالاهتمام الدولي الذي تحظى به قضية استهدافهم من قبل الجماعات المسلحة في البلاد، وشددوا في حديث لـ"راديو سوا" على أهمية أن تضع الحكومة العراقية الخطط الكفيلة بحمايتهم.

إلا أن رئيس أساقفة كركوك للكلدان المطران لويس ساكو اعتبر هذه المطالبة تدخلا في الشأن الداخلي للعراق ومصر، وأعرب في حديث لـ"راديو سوا" عن رفضه لهذا الأمر.

من جانبه، أشار النائب المسيحي في البرلمان يونادم كنا إلى ضرورة أن يتم التعامل مع المسيحيين العراقيين بصفة المواطنة وليس بصفة الطائفة الدينيي.

هذا، وشدد النائب عن ائتلاف دولة القانون علي الفياض على قدرة الحكومة العراقية على حماية المسيحيين.

وشدد ساكو أيضا على ضرورة اتخاذ قرارات جريئة وشجاعة لحماية البلد وأبنائه، وقال إن المؤتمرات التي عقدت مؤخرا في العاصمة الدنماركية كوبنهاغن وحوار الأديان في بغداد بشأن استهداف المسيحيين، طغى عليها طابع المجاملة.

وقد تصاعدت حدة وتيرة استهداف المسيحيين في العراق بعد الهجوم الذي شهدته كنيسة سيدة النجاة في منطقة الكرادة وسط بغداد أواخر شهر أكتوبر تشرين أول الماضي.


XS
SM
MD
LG