Accessibility links

الحدباء ونينوى المتآخية تفشلان مجددا في حل الأزمة بينهما



لا يزال الخلاف مستمرا بين قائمتي الحدباء ونينوى المتآخية بسبب انتشار قوات البيشمركة في المناطق المتنازع عليها واستحقاق المتآخية من مناصب في مجلس المحافظة، على الرغم من الإشراف الأممي على المفاوضات الأخيرة التي جرت بين الجانبين في مدينة الموصل الخميس الماضي.

وفي هذا الخصوص، قال المتحدث باسم قائمة نينوى المتآخية درمان ختاري إن جميع النقاط الخلافية هي خارج صلاحيات الحكومة المحلية في نينوى، واتهم قائمة الحدباء بعرقلة سير المفاوضات لحل الأزمة السياسية في المحافظة.

من جانبه، استبعد عضو مجلس محافظة نينوى عن قائمة الحدباء عبد الرحيم الشمري إمكانية التوصل إلى حل نهائي للأزمة في ظل انتشار قوات حرس الإقليم داخل الحدود الإدارية للمحافظة.

ودعا ممثل المكون الإيزيدي في مجلس المحافظة خديدا خلف عيدو الحكومة الاتحادية إلى إنهاء ما وصفه بالتجاوزات في مناطق الأقليات في نينوى.

ومن المؤمل أن يعقد أعضاء قائمتي الحدباء ونينوى المتآخية اجتماعا في بغداد الأسبوع المقبل بحضور أعضاء من القائمة العراقية لإيجاد حل توافقي ينهي الأزمة بين الطرفين.

تقرير مراسل "راديو سوا" في الموصل أحمد الحيالي:
XS
SM
MD
LG