Accessibility links

logo-print

أوباما يؤكد دعم واشنطن لإجراء إصلاحات سياسية حسية في مصر


جدد الرئيس أوباما مطلبه للحكومة المصرية بتجنب العنف والبدء بالإصلاحات السياسية التي يطالب بها الشعب المصري، وذلك خلال اجتماع مع مستشاريه للأمن القومي لبحث الوضع في مصر.

ودعا أوباما إلى دعم الحقوق العالمية ودعم إجراءات حسية تمضي قدما بالإصلاحات السياسية في مصر، بحسب ما جاء في بيان الرئاسة الأميركية.

وقال البيت الأبيض إن "الرئيس أٌبلغ بآخر تطورات الوضع في مصر".

وقد شارك في الاجتماع الذي استمر ساعة نائب الرئيس جو بايدن ومستشار أوباما لشؤون الأمن القومي توم دونيلون ومسؤولون كبار مكلفون مسائل الأمن والعلاقات الخارجية، كما أوضح بيان البيت الأبيض.

من ناحية أخرى، قال فيليب كراولي المتحدث باسم الخارجية إنه لا يمكن للرئيس المصري تعديل الحكومة والتمسك بموقف متصلب، مؤكدا أن وعود الرئيس مبارك بالإصلاح يجب أن تستتبع بأفعال.

وأضاف كراولي في رسالة على موقع المدونات الالكترونية أن المصريين ما عادوا يقبلون بالوضع القائم وينتظرون من حكومتهم أن تباشر بإدخال آلية لإقرار إصلاحات حقيقية.

كذلك، كتب كراولي على صفحته على موقع تويتر أنه مع بقاء المتظاهرين في الشوارع في مصر، فإن الولايات المتحدة قلقة من مخاطر وقوع أعمال عنف ولذلك فإنها تدعو مجددا جميع الأطراف إلى ضبط النفس.

إلا أن مسؤولاً في البيت الأبيض أبلغ قناة الحرة أن الخطوات التي اتخذها الرئيس مبارك هي غير كافة.

XS
SM
MD
LG