Accessibility links

logo-print

كلينتون: مبارك لم يتخذ خطوات كافية لتلبية تطلعات الشعب المصري


أعلنت وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون الأحد أن الرئيس المصري حسني مبارك لم يتخذ خطوات كافية لتلبية تطلعات الشعب المصري.

وتجنبت كلينتون التعبير عن استقرار حكومة مصر تحت قيادة الرئيس مبارك، لكنها أشارت إلى رغبة واشنطن في انتقال مصر إلى الديموقراطية بشكل منظم عبر انتخابات حرة ونزيهة عقب الاحتجاجات التي تهدد حكم النظام الحالي.

وأضافت كلينتون في مقابلة مع تلفزيون NBC أن "رسالة الولايات المتحدة كانت متسقة. نريد أن نرى انتخابات حرة ونزيهة ونتوقع أن يكون هذا أحد نتائج ما يجري الآن،" وتجنبت الخوض في الخيارات المحتملة.

وأوضحت كلينتون في برنامج أذاعته محطة FoxNews الأميركية: "نريد أن نرى تحولا منظما لا يترك فراغا يستغله أحد... ألا يكون هناك فراغ... وأن تكون هناك خطة مدروسة تأتي بحكومة ديموقراطية قائمة على المشاركة".

وصرحت: "نحن نحث حكومة مبارك، التي لا تزال في السلطة، ونحث الجيش، وهو المؤسسة التي تحظى باحترام بالغ في مصر، إلى اتخاذ الخطوات الضرورية لتسهيل مثل هذا الانتقال المنظم".

من جابنه، قال المتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية فيليب كراولي في تصريحات لقناة "الحرة": "يجب أن تكون هناك فترة انتقالية سلمية في مصر".

"لا حديث عن قطع المساعدات عن مصر"

وقالت كلينتون إنه "لا حديث في الوقت الحالي عن قطع أية مساعدات" عن مصر.

وأضافت: "نحن دائما نراجع المساعدات التي نقدمها، ولكن الآن نحن نحاول توصيل رسالة واضحة للغاية، وهو أننا نريد أن نضمن عدم وجود عنف أو استفزاز ينتج عنه عنف".

تأثير الأحداث على المصالح الأميركية

وعن تطورات الأوضاع في مصر، صرح الدكتور منذر سليمان الباحث والمحلل في الشؤون السياسية والعسكرية لـ"راديو سوا" بأن القلق الأميركي حول الأوضاع في مصر يتركز حول السياسية الخارجية للنظام أو الحكومة القادمة، كما أن هناك خشية في الإدارة الأميركية ألا يكون حجم الإصلاحات كافيا وأن تخرج مصر من دائرة النفوذ الأميركية.

واستبعد رئيس مؤسسة الشرق الأدنى والخليج للتحليل العسكري رياض قهوجي في حديث لـ"راديو سوا" أن يقوم الجيش بالسيطرة على السلطة في مصر رغم أنه جزء من الشعب ويعيش الإحباط ذاته الذي يعيشه الشعب المصري.

وقال المحلل الاقتصادي المصري صلاح صبح إن الأحداث في مصر هي مسألة كرامة بعد أن بدأت بمطالب اقتصادية، وأضاف: "هناك حالة من سوء توزيع الثروة بشكل لافت والمسألة الآن تتعلق أكثر بكرامة المصريين."

وِأشار إلى أن النظام استخدم أساليب "غوغائية" عندما أمر شركات الاتصالات بقطع الخدمة وهو ما أثر على الثقة الاستثمارية في البلاد.

ردود فعل عربية رسمية

من جانبها، أعربت القيادة الفلسطينية عن حرصها الشديد على القيادة المصرية واستقرار الأوضاع فيها، وقال قيادي فلسطيني إن تعيين عمر سليمان نائبا للرئيس المصري وضع حدا أمام الذين يتحدثون عن توريث للحكم في مصر.

وأكدت الحكومة العراقية أنها تحترم إرادة الشعوب العربية في تغيير أوضاع بلدانها بطرق سلمية بعيداً عن أعمال العنف، وصرح وكيل وزارة الخارجية العراقية لبيد عباوي بأن العراق على اتصال دائم مع ممثلي تلك الدول في بغداد لمتابعة المستجدات.

وأجرى أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح اتصالاً هاتفياً مع الرئيس حسني مبارك للاطمئنان على الأوضاع في مصر بحسب وكالة الأنباء الكويتية.

وأكد إدانة بلاده لأعمال السلب والنهب التي تشهدها مصر في أعقاب الاحتجاجات التي بدأت قبل أربعة أيام.

وفي الرياض، قالت وكالة الأنباء السعودية إن العاهل السعودي الملك عبد الله بن عبد العزيز تلقى اتصالاً هاتفياً من الرئيس أوباما جرى خلاله التباحث في مستجدات المنطقة.

وأكد العاهل السعودي حرص بلاده على استقرار مصر وسلامة وأمن شعبها مضيفاً أن ذلك أمر لا يمكن المساومة عليه تحت أي غطاء.

وفي الإمارات قالت وزارة الخارجية إنها تتابع أوضاع مواطنيها في مصر. وأكد مدير إدارة العمليات بوزارة الخارجية السفير حمد الشامسي على ضرورة أن يتوخى مواطنو الإمارات في مصر الحيطة والحذر وتجنب التواجد في مناطق التجمعات.

وعلى صعيد ردود الفعل أيضا، أكدت وزارة الخارجية اليمنية سلامة اليمنيين المقيمين في جميع المحافظات المصرية.

وأكد سفير دولة قطر في القاهرة ومندوبها الدائم لدى جامعة الدول العربية صالح بن عبد الله البوعينين على تأمين سلامة الرعايا القطريين الموجودين في مصر.

و صرح مصدر مسؤول بوزارة الخارجية لوكالة الأنباء القطرية (قنا) إنه بالاتفاق مع الأمانة العامة لجامعة الدول العربية، فقد تم تأجيل انعقاد المؤتمر الدولي للدفاع عن القدس بالدوحة الذي يبدأ في الثاني من الشهر المقبل إلى موعد يحدد لاحقاً، في خطوة لها علاقة بالأحداث الجارية في مصر.

وفي لبنان، أعلنت وزارة الخارجية والمغتربين أن الرعايا اللبنانيين في مصر بخير ولم يصب أي منهم بأذى.

وفي ليبيا، أعلنت وكالة الأنباء الرسمية أن الرئيس معمر القذافي أجرى اتصالاً هاتفياً مع نظيره المصري حسني مبارك للاطمئنان على الأوضاع في مصر.

ودعا الأمين العام لمنظمة المؤتمر الإسلامي أكمل الدين إحسان اوغلي الأحد إلى أقصى درجات ضبط النفس في مصر وإلى حماية أرواح الناس والممتلكات العامة والخاصة.

وناشد الأمين العام للمنظمة جميع مكونات المجتمع المصري العمل لضمان حماية كافية لجميع الممتلكات العامة والخاصة.

جماعات معارضة تفوض البرادعي تشكيل حكومة إنقاذ

وطالبت جماعات معارضة مصرية بحسب بيان لها المعارض المصري محمد البرادعي، بتشكيل حكومة إنقاذ وطني.

والموقعون على البيان هم حركة 6 أبريل، حركة كلنا خالد سعيد وجماعة الإخوان المسلمين ومجموعة من المثقفين والصحافيين والجمعية الوطنية للتغيير وحركة 25 يناير.

ودعا البرادعي الرئيس مبارك إلى "مغادرة السلطة اليوم وإنقاذ البلاد" وقال في مقابلة مع CNN إن مصر "تنهار" وهي في مرحلة "فراغ للسلطة تتطلب وجود حكومة وحدة وطنية تضمن انتخابات حرة ونزيهة.

تحليق طائرات حربية فوق سماء القاهرة

وتقوم طائرات حربية الأحد بالتحليق المكثف بصورة مستمرة في سماء القاهرة حيث يتظاهر عشرات الآلاف في وسط العاصمة منذ ستة أيام مطالبين برحيل الرئيس حسني مبارك.

XS
SM
MD
LG