Accessibility links

logo-print

عمرو موسى ينفي لـ"راديو سوا" تطلعه إلى أي منصب ويدعو إلى ضمان مستقبل مصر


دعا الأمين العام لجامعة الدول العربية عمرو موسى في لقاء خص به "راديو سوا" إلى العمل على ضمان مستقبل مصر وعدم الإلقاء بها في دوامة الفوضى، وحذر في الوقت ذاته من الجمود.

وأشار موسى إلى أنه "آن الأوان أن نخطط للمستقبل المصري، كما يجب أن يكون وكما يجب أن نراه جميعا، بتوافق رأي مصري شامل".

وعن احتمالات طرح اسمه كرئيس لمصر خلال فترة انتقالية قادمة في البلاد، قال موسى: "أنا لا أطرح اسمي، ولا أتطلع إلى أي منصب ما، أنا أتصرف كمواطن مصري غاضب جدا ولكن أنا لست متطلعا إلى هذا، ومن ثم السؤال لا يدور في ذهني أبدا".

ووجه الأمين العام رسالة للمصريين يطالبهم بالتصدي للمخربين: "الذي يسرق بيتا ويسرق مكاتبا، نوجه الشعب كله أن يوقفهم طالما أن أجهزة الأمن لا تقوم بهذا الواجب. فعلى الشعب والأهالي والمجتمع أن يوقفوا هؤلاء وأن يقفوا في وجههم وأن يمنعوهم من هذه الجرائم التي ترتكب ضد المجتمع".

مغادرة رجال أعمال

من ناحيته، أوضح سامح الحفني رئيس سلطة الطيران المدني في مصر، أن مطار القاهرة شهد مغادرة عدد من رجال الأعمال والعائلات العربية، لكنه نفى في حديث للتلفزيون المصري مغادرة أي مسؤول مصري.

وأفاد مراسل "راديو سوا" في غزة بأن السلطات المصرية أغلقت معبر رفح الحدودي الذي يربطها بقطاع غزة إلى أجل غير مسمى.

وأكدت الحكومة المقالة في القطاع إغلاق المعبر، فيما شددت على أن الحدود الجنوبية مع مصر مؤمّنة.

تظاهرات في مدن أميركية

وفي الولايات المتحدة، تظاهر مئات المعارضين للرئيس المصري السبت في واشنطن ونيويورك لمطالبة الولايات المتحدة بمجاراة المسار الطبيعي للتاريخ، ووقف الدعم لنظامه.

وتجمّع نحو ألف شخص أمام السفارة المصرية في واشنطن حاملين لافتات كتب عليها شعارات أبرزها "لا نريد الفرعون" و"أسقطوا مبارك".

وشارك في تظاهرة أمام مبنى الأمم المتحدة في نيويورك نحو 1000 شخص على مدى ثلاث ساعات.

كذلك سارت تظاهرة أمام القنصلية المصرية في نيويورك، المدينة التي تعيش فيها جالية مصرية كبيرة.

ووسط هذه الأجواء، دعت اللجنة الدولية للصليب الأحمر السلطات المصرية والمتظاهرين إلى "احترام الحرية والكرامة الإنسانية".

دول أجنبية تحث رعايا على تجنب السفر إلى مصر

من جهتها، أوصت وزارة الخارجية الأميركية رعاياها بتفادي السفر إلى مصر بسبب الاضطرابات.

وسمحت الولايات المتحدة أيضا بمغادرة عائلات موظفي السفارة الأميركية والموظفين الذين لا يعتبر وجودهم ضروريا.

وأوضحت الوزارة "على الأميركيين أن يبقوا في منازلهم أو فنادقهم حتى يستقر الوضع".

وفي القاهرة أعلنت السفارة الأميركية في بيان الأحد أنها ستبدأ الاثنين إجلاء رعاياها في مصر إلى "أماكن آمنة في أوروبا".

كما نصحت وزارة الخارجية الأسترالية بعدم السفر إلى مصر ونصحت مواطنيها الموجودين هناك بمغادرة البلاد إذا كانوا يستطيعون ذلك.

وقالت أستراليا إن الوضع ربما يتدهور بسرعة وحثت المسافرين على تجنب كل التظاهرات لأنها قد تتحول إلى تظاهرات عنيفة.

وذكرت وكالة أنباء الأناضول أن تركيا أعلنت الأحد أنها سترسل طائرتين إلى مصر لنقل رعاياها.

وطلبت طوكيو الأحد من مصر المساعدة في عودة حوالي 500 سائح ياباني علقوا في مطار القاهرة، بسبب التظاهرات في البلاد وإلغاء رحلات لشركة مصر للطيران.

XS
SM
MD
LG