Accessibility links

logo-print

الحكومة الكردية ترفض دعوة "التغيير" بحل الحكومة والبرلمان


طالبت حركة التغيير المعارضة في إقليم كردستان بحل حكومة الإقليم وتشكيل حكومة انتقالية من التكنوقراط، وسط رفض من رئاسة الإقليم وأحزاب كردية رئيسية.

وقال القيادي في الحركة شاهو سعيد لـ"راديو سوا": ""طالبنا بحل الحكومة الحزبية الحالية للاتحاد الوطني والحزب الديمقراطي الكردستان وتشكيل حكومة انتقالية تكنوقراط حكومة مستقلة وكذلك طالبنا بحل البرلمان الحال وتهيئة الأجواء المناسبة لانتخابات حرة ونزيهة".

بدورهما، حذر الحزبان الرئيسيان في الإقليم الاتحاد الوطني والديموقراطي الكردستانيين في بيان مشترك، كتلة التغيير من الإقدام على أي خطوة تؤدي إلى الإضرار بمصالح الإقليم، وأكدا أنهما سيعملان بأقصى الجهود لمواجهة ما وصفاه بمخطط التخريب.

ومن جهتها وصفت رئاسة الإقليم في بيان لها مطالبة حركة التغيير بحل الحكومة وبرلمان كردستان بالمؤامرة، داعية القوى السياسية الكردستانية إلى توخي الحيطة والحذر من هذه الدعوة.

وأعلنت كتلة الاتحاد الإسلامي الكردستاني على لسان القيادي في الاتحاد غازي سعيد معارضتها لهذه الدعوة، واصفا إياها بأنها غير واقعية.

المتحدث باسم حكومة إقليم كردستان كاوة محمود قال لــ"راديو سوا" إن دعوة حركة التغيير بحل الحكومة وبرلمان كردستان تستند إلى قراءة خاطئة.

مطالبة حركة التغيير هذه واجهت أيضاً برفض من قبل عدد من منظمات المجتمع المدني في محافظات الإقليم والتي دعت إلى المحافظة على الأمن والسلام في الإقليم.

XS
SM
MD
LG