Accessibility links

العادلي يأمر قوات الشرطة بالعودة إلى الشوارع ويشيد بدورها في حماية مصر


نقلت وكالة أنباء الشرق الأوسط عن وزير الداخلية المصرية حبيب العادلي الأحد ضرورة عودة قوات الأمن إلى الانتشار في الشارع الذي انسحبت منه كليا منذ مساء الجمعة، مشيرا إلى أن حالة الفوضى والنهب والسرقة تأتي تنفيذا لمخططات تستهدف استقرار البلاد.

وتأتي تصريحات العادلي بعد قيام طائرات حربية الأحد بالتحليق المكثف بصورة مستمرة في سماء القاهرة، حيث يتظاهر عشرات الآلاف في وسط العاصمة منذ ستة أيام مطالبين برحيل الرئيس حسني مبارك.

وفي غضون ذلك، تحدث المعارض المصري محمد البرادعي أمام نحو 15 ألف متظاهر في ميدان التحرير بعد ظهر الأحد مؤكدا لهم "أننا نبدأ مرحلة جديدة" وأن "التغيير قادم".

وقال العادلي في اجتماع مع قادة الشرطة والأمن المركزي إنه كلف قيادات الأجهزة الأمنية بـ"تأمين المواطنين وحمايتهم وممتلكاتهم وبضرورة استعادة التواجد الشرطي بالتعاون الميداني مع القوات المسلحة" التي انتشرت الجمعة في المحاور الرئيسية للمدن الكبرى.

واعتبر العادلي أن "حالة الفوضى والنهب والسرقة التي كان متوقعا اتساع نطاقها (تأتي) تنفيذا لمخطط بالغ الخطورة على استقرار الأوضاع بالبلاد".

وأضاف العادلي أن "الدور البطولي الذي قام به ضباط وأفراد الشرطة جميعا ورجال الأمن المركزي منذ بداية الأحداث لمواجهة ذلك المخطط الذي راح ضحيته العديد من الشهداء أسهم في حماية البلاد من تسارع مراحل هذا المخطط".

وكانت الشرطة قد انسحبت تماما من الشارع المصري منذ مساء الجمعة، ما أثار حالة فوضى ونهب وتخريب طالت العديد من المراكز التجارية الكبرى.

واتهمت صحف مستقلة وشخصيات عامة الأحد أجهزة الشرطة بتعمد هذا الانسحاب من الشارع في إطار "مؤامرة لدعم سيناريو الفوضى" بهدف إجهاض حركة الاحتجاج الشعبي التي تطالب منذ ستة أيام بسقوط النظام.

وذكرت صحيفة "المصري اليوم" المستقلة أن "انسحاب شرطة المرور من الشارع جزء من سيناريو الفوضى الذي يتبناه عدد من قيادات الداخلية"، فيما اعتبر وائل قنديل مدير تحرير صحيفة "الشروق" أن الهدف من هذا الانفلات الأمني "هو ابتذال وتشويه الوجه الناصع لثورة الشباب المصري".

وقالت مصادر أمنية إن الشرطة المصرية التي انسحبت من شوارع المدن ستعود إلى الشوارع الاثنين لتنظيم المرور والشؤون الجنائية وغيرها، ولن يتم إرسالها للتعامل مع المحتجين ، وفقا لما ذكرته وكالة رويترز للأنباء.

XS
SM
MD
LG