Accessibility links

تقرير أميركي عن ثغرات في القوات العراقية ... وآيدن يقول إن ذلك لن يؤثر على موعد الانسحاب


أفاد تقرير للمفتش العام الأميركي لإعادة إعمار العراق أن الثغرات التي تواجهها القوات العراقية قد تشكل بعد الانسحاب الأميركي المقرر نهاية العام الجاري تهديدا للإنجازات الأمنية المهمة التي تحققت خلال السنوات الأخيرة.

وأشار التقرير إلى أن القوات الأمنية العراقية حققت تقدما مهما لكن قدراتها اللوجستية ما تزال ضعيفة، فضلا عن أن الفساد المستشري داخل أجهزة الشرطة والجيش يشكل عائقا أمام تطورهما، حسب التقرير.

وأوضح التقرير أن الجيش العراقي سيشهد تراجعا في قدراته من الناحية اللوجستية بعد انسحاب القوات الأميركية، في حين ستواجه القوات التابعة لوزارة الداخلية نقصا في التمويل والقيادة والسيطرة.

بالمقابل، استبعد وكيل وزارة الداخلية الفريق آيدن خالد حصول تغيير في موعد انسحاب القوات الأميركية من العراق نهاية العام الجاري.

وقال ردا على التقرير الأميركي حول عدم جاهزية القوات العراقية، إن بدء القوات العراقية بتسلم الخطط الأمنية من الجيش الأميركي دليل على جاهزيتها.

وأضاف في تصريح لصحيفة الشرق الأوسط الاثنين قوله إن الجماعات المسلحة تغير خططها باستمرار وهو ما يستدعي زيادة فاعلية القوات العراقية ومراجعة خططها، مضيفا أن ذلك لن يؤثر على موعد انسحاب القوات الأميركية.

XS
SM
MD
LG