Accessibility links

توقعت وكالة رويترز للأنباء أن تشهد العلاقات التركية الإسرائيلية توترا جديدا مع إصدار فيلم تركي يحكي قصة شخص ينتقم لمقتل ناشطين أتراك على سفينة مساعدات كانت متجهة إلى غزة، بل ويقتل القائد الإسرائيلي الذي أمر باقتحام سفينة.

واعتبر فيلم "وادي الذئاب: فلسطين" الذي جذب جمهورا كبيرا وتزامن عرضه الأول مع اليوم العالمي لذكرى المحرقة النازية دعاية مناهضة لإسرائيل، بالإضافة إلى المبالغة في العنف.

وحظي الفيلم الذي وزعت منه نحو 300 نسخة في أنحاء تركيا بشعبية بين الجمهور الذي كان غالبيته من الشباب والذين احتشدوا في دار سينما باسطنبول لمشاهدته، وعبروا عن سعاتهم بمشاهدته.

وبرأت لجنة تيركل الإسرائيلية المشكلة لبحث ملابسات اقتحام الجيش الإسرائيلي لسفن "أسطول الحرية" الذي أوقع تسعة قتلى وعشرات الجرحى في 31 مايو/ أيار الماضي، إسرائيل من كافة التهم الموجهة إليها بشأن ارتكاب جرائم ضد الإنسانية، مؤكدة أن الجيش تصرف وفقا للقانون الدولي.

ورفض رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان التقرير واعتبرأنه يفتقر إلى القيمة والمصداقية.
XS
SM
MD
LG