Accessibility links

فريق ريد بول يكشف عن سيارته الجديدة لسباقات فورمولا1 المقبلة


قدم فريق ريد بول رينو المتوج بلقب بطولتي السائقين والصانعين الموسم الماضي في سباقات الفورمولا1، سيارته الجديدة آر بي7 الثلاثاء في مدينة فالنسيا الاسبانية لتجربتها على حلبة ريكاردو تورمو.

وحافظ الفريق النمساوي الذي يتخذ من ميلتون كيز جنوب شرق انكلترا مقرا له، على سائقيه الألماني سيباستيان فيتل والاسترالي مارك ويبر المرشحين للمنافسة على لقب السائقين، بعد أن تفوق الأول على الثاني الموسم الماضي وانتزع اللقب العالمي في السباق الأخير على حلبة مرسى ياس الإماراتية، فيما حل زميله ثالثا خلف سائق فيراري الاسباني فرناندو الونسو.

وقال مدير الفريق كريستيان هورنر خلال تقديم السيارة الجديدة إننا محظوظون جدا لأننا نملك على الأرجح أقوى ثنائي في البطولة، سيكون موسم 2011 مذهلا طالما بإمكاننا تطبيق ما تعلمناه في 2010 وتقديم أفضل ما لدينا.

يشار إلى أن فيتل وويبر خاضا الموسم الماضي تنافسا حادا مع بعضهما ومع الونسو وسائق ماكلارين مرسيدس البريطاني لويس هاميلتون، لكن اللقب ذهب في نهاية المطاف إلى السائق الألماني فيتل الذي أصبح اصغر بطل في تاريخ سباقات الفئة الأولى.

وبدا ويبر عازما على الدخول في صراع متجدد على لقب البطولة التي تصدرها الموسم الماضي لفترة ليست بالقصيرة قبل ان يزيحه الونسو ثم فيتل في السباق الختامي.

وأوضح المدير التقني في ريد بول أدريان نيوي أن سيارة آر بي7 تعتبر تحديا مثيرا، وتشمل تغييرات كبيرة مثل إعادة استخدام جهاز كيزر وجناح متحرك يساعد على التجاوز، مما يعني اختلافا عن سيارة العام الماضي.

وينطلق الموسم الجديد في الـ13 من مارس/آذار المقبل على حلبة البحرين الدولية وسط تعديلات كثيرة خصوصا في النواحي الانسيابية وأبرزها حظر استخدام جهاز "أف-داكت"، والسماح باستخدام جناح خلفي بدلا منه، التزاما بقانون الاتحاد الدولي "فيا".

كما سيشهد الموسم المقبل عودة جهاز "كيرز" (كينيتيك اينرجي ريكافوري سيستم) الذي يخزن الطاقة الناجمة عن الكبح في بطارية لتستخدم لاحقا عبر محول لمنح السيارة مزيدا من القوة بهدف التجاوز.

XS
SM
MD
LG