Accessibility links

logo-print

فنانون مصريون يتخلون عن الكاميرا للمشاركة في "الانتفاضة الشعبية"


جسدوا أو صنعوا أدوارا كثيرة على الشاشة الكبيرة والصغيرة لكن الدور الذي يقوم به حاليا بعض الفنانين بعيدا عن عدسات الكاميرا هو بلا شك الأكثر واقعية وهو دور المواطن الغاضب الذي يهتف بكل حماس مع شباب الانتفاضة الشعبية التي تشهدها مصر منذ أسبوع "الشعب يريد إسقاط النظام".

فنانون من جميع الأعمار والمجالات نزلوا إلى الشارع للتعبير عن رفضهم للفساد والاستبداد وعن أملهم في غد أفضل مثل الممثلين خالد الصاوي وخالد أبو النجا وآسر ياسين ومحسنة توفيق وخالد النبوي وعمرو واكد وجيهان فاضل ومن المخرجين خالد يوسف وكاملة ابو ذكري وداوود عبد السيد وكاتبي السيناريو تامر حبيب وخالد دياب.

وقال النجم عمرو واكد أثناء مشاركته في تظاهرة الثلاثاء "أشارك في المظاهرات منذ يوم الثلاثاء فقد آن أوان التغيير في مصر ومن أوسع أبوابه، يجب أن يرحل النظام بأكمله يكفي ثلاثين عاما من الفساد والقمع".

وأضاف "أننا سنشارك في كل المظاهرات حتى تتحقق مطالب الشعب والمتظاهرين في إسقاط النظام وإقامة الديموقراطية والقضاء على الفساد".

ويقول المخرج داوود عبد السيد الذي شارك أيضا في تظاهرات الجمعة في ميدان التحرير إن "الانتفاضة التي تجرى الآن نقلت المجتمع المصري نقلة أخرى وحسنت أخلاقياته بنسبة مئة بالمئة إذ أصبح العديد من أبنائه قادرين على التعبير عن أرائهم بحرية وبلا خوف كما أصبحوا أكثر تنظيما وأكثر انضباطا، ويكفي أنه خلال هذا التحرك الواسع لم تحدث حالة تحرش واحدة".

أما المخرجة كاملة ابو ذكري فقالت إنها شاركت في التظاهرات لأنها تريد "التخلص من الفساد والديكتاتورية والسرقة، وترغب في حكومة وطنية بعد أن أثبت الشعب انه شعب محترم يستحق حكومة وطنية شريفة" مشددة على ضرورة ان تكون هذه الحكومة "مدنية لا دينية".

وتابعت قائلة "كفانا ثلاثين عاما اثبت فيها النظام فشله الذي انعكس أيضا على الفن الذي يقال انه مرآة المجتمع".

وفي تصريح لصحيفة الشروق أكد الفنان خالد الصاوي الذي يشارك بنشاط في حركة الاحتجاج الشعبي "نحن مستمرون حتى يسقط النظام" مشددا على انه يشارك في هذه التظاهرات بصفته "مواطنا مصريا يريد تغيير النظام المستبد".

من جانبه قال النجم الشاب آسر ياسين إنه يشارك لأنه "لا يريد الحياة في ظل نظام سلطوي قمعي فاسد ولكن في بلد نظيف جميل".

أما المخرج خالد يوسف الذي يشارك في التظاهرات منذ اليوم الأول فقد أدان "كل فنان أو نجم لم ينزل إلى الشارع وجلس في بيته يشاهد التلفزيون ويفكر في نفسه فقط" معتبرا أن "النجومية التي وصل إليها هؤلاء هي من جيب هذا الشعب الغلبان الذي نزل إلى الشارع يطالب بحياة كريمة نزيهة".

وبدوره قال النجم خالد النبوي إن "أهل مصر وجيشها هم حماتها الحقيقيون وليس الذين هربوا من أول لحظة ولا نعرف أين ذهبوا" في إشارة إلى رجال الشرطة الذين انسحبوا بصورة مريبة من الشوارع منذ مساء الجمعة وتركوها نهبا للصوص والمساجين الهاربين مما دعا إلى الاعتقاد بأنها مؤامرة مقصودة من النظام لأحداث حالة فوضى وفزع.

وشدد النبوي على أن "المتظاهرين ليسوا من جماعة الإخوان المسلمين كما يدعي البعض ولكنهم مصريون شرفاء من جميع طبقات وفئات المجتمع المصري".

وفي مداخلة مؤثرة في برنامج حواري مساء الاثنين بكى الموسيقار الكبير عمار الشريعي وهو يعلن شعوره بالذنب لعدم تقدير الشباب المصري حق قدره مطالبا الرئيس مبارك بالرحيل.

وقال الشريعي مخاطبا مبارك بصوت تخنقه العبرات "يا ريس أنا بحبك وأنا اللي غنيت لك إحنا اخترناك، وأنا برضه دلوقتي اللي بقولك أرجوك ارحل ارحم أولادك وارحمنا وارحل".
XS
SM
MD
LG