Accessibility links

logo-print

واشنطن تحذر رعاياها في بوروندي


حذرت سفارة الولايات المتحدة في بورندي رعاياها من خطر تعرضهم لهجمات إرهابية قد ينفذها متمردو حركة الشباب الصومالية المتشددة خلال الشهر الحالي.

وقالت السفارة على موقعها الالكتروني إن "هذا التحذير يهدف إلى إخطار كل المواطنين الأميركيين المقيمين في بوروندي بازدياد المخاوف الأمنية المرتبطة بمجموعة الشباب الإقليمية الإرهابية التي تتخذ من الصومال مقرا لها، والتي لا تزال تسعى بشكل نشط لمهاجمة المصالح الأميركية في بوروندي".

ودعت السفارة مواطنيها إلى اليقظة وتفادي أي حشود أو تجمعات تضم عددا من الغربيين خاصة خلال الشهر الجاري، وملاحظة أي نشاط مشبوه.

XS
SM
MD
LG