Accessibility links

رامسفيلد في كتاب مذكراته: لست نادما على طريقة إدارتي لحرب العراق



دافع وزير الدفاع الأميركي السابق دونالد رامسفيلد عن حرب العراق في مذكراته التي أصدرها في كتاب جديد بعنوان "المعروف والمجهول". ونقلت صحيفة واشنطن بوست عن رامسفيلد قوله إن الحرب كانت تستحق الثمن الذي دفع فيها وأنه غير نادم على طريقة إدارته للصراع.

وقال رامسفيلد في مذكراته التي كتبها في 800 صفحة ومن المزمع طرحها في المكتبات يوم الثلاثاء القادم، إنه لو ظل نظام صدام حسين في السلطة لكانت منطقة الشرق الأوسط أكثر خطورة مما هي عليه الآن.

ويغطي كتاب رامسفيلد سيرة حياته لكن أكثر من نصف الكتاب يركز على السنوات الست التي قضاها وزيرا للدفاع في حكومة الرئيس جورج بوش.

وقالت واشنطن بوست إن رامسفيلد يعطي شرحا وتفسيرا لأفكاره وأعماله المتعلقة بالحرب وينشر على موقعه على شبكة الإنترنت كثيرا من الوثائق التي كانت سرية ووثائق أخرى خاصة.

وذكرت الصحيفة أن تفسير رامسفيلد للأخطاء التي حدثت في العام الأول من حرب العراق يتمحور حول رداءة الاستعداد لإدارة المرحلة السياسية الانتقالية بعد الحرب حيث تباينت بشدة وجهات النظر بين وزارتي الخارجية والدفاع الأميركيتين.

وقالت الصحيفة إن رامسفيلد قال إن بوش كان يترأس عملية للأمن القومي شابتها آلية غير متناسقة لاتخاذ القرار وانجراف سياسي كان له تأثير مدمر على جهود الحرب. وقال إن بوش لم يبذل مزيدا من الجهود لحسم الخلافات بين كبار المسؤولين في ادارته.

تجدر الإشارة إلى أن رامسفيلد كان شخصية محورية في الحرب وأقاله الرئيس الأميركي السابق جورج بوش عام 2006 بعد أن وجدت القوات الأميركية نفسها في مستنقع العراق بعد ثلاث سنوات ونصف السنة من القتال، حسبما جاء في الصحيفة الأميركية.
XS
SM
MD
LG