Accessibility links

اكتشاف خمسة جينات قد تكون سبب الإصابة بداء باركسنون


كشفت دراسة علمية حديثة أن الجينات تلعب دورا أكبر بكثير في الإصابة بداء باركنسون مما كان يعتقد في السابق.

وأشارت الدراسة التي نشرتها صحيفة ديلي تلغراف البريطانية في عددها الصادر اليوم، إلى أنه حتى منتصف تسعينيات القرن الماضي كان يعتقد أن الإصابة بمرض باركنسون أو ما يسمى بالشلل الرعاش مرتبطة بعوامل بيئية أو بمستوى المعيشة أو بعمر الشخص، إلا أن العلماء اكتشفوا خمسة جينات جديدة مرتبطة بالمرض ما أدى إلى إعادة التفكير بالأسباب البيولوجية للإصابة به.

ونقلت الصحيفة عن العلماء المشرفين على الدراسة التي نشرت في دورية Lancet الطبية، قولهم إن هناك نحو 50 في المئة من المصابين بالشلل الرعاش ينتقل إليهم المرض عبر الجينات الوراثية التي تزيد من خطر الإصابة به.

وأوضحت الصحيفة أن الإصابة بمرض الشلل الرعاش تحدث عندما يعطل اختلال كيميائي في الدماغ المسارات العصبية الحركية ما يؤدي إلى الرعشة وبطء الحركة وجمود الأعضاء.

وأشارت الصحيفة إلى أن شخصا من بين كل 500 شخص في بريطانيا مصابون بمرض الشلل الرعاش أو ما يقدر بنحو 120 ألف شخص.

يذكر أن مرض باركنسون هو من الأمراض الشائعة لدى كبار السن، حيث تبدأ الأعراض السريرية بالظهور عادة ما بين سن 40 إلى 60 سنة وتزداد نسبة الإصابة به في المراحل المتقدمة من العمر ويعرف مرض باركنسون بأنه تلف لجزء معين في النواة القاعدية في الدماغ.
XS
SM
MD
LG