Accessibility links

أوباما يبحث مع مسؤولين مصريين إمكانية استقالة مبارك


تبحث إدارة الرئيس أوباما مع مسؤولين مصريين اقتراحا يقضي باستقالة الرئيس حسني مبارك على الفور، حسبما ذكرت صحيفة نيويورك تايمز الخميس.

وأضافت الصحيفة نقلا عن مسؤولين في الإدارة ودبلوماسيين عرب أنه بموجب الاقتراح يسلم مبارك السلطة إلى حكومة مؤقتة برئاسة نائب الرئيس عمر سليمان بدعم من الجيش.

وقالت الصحيفة إنه بالرغم من أن مبارك رفض الاستقالة من منصبه الذي يشغله منذ حوالي 30 عاما، بحث مسؤولون أميركيون ومصريون سيناريو يلتزم بموجبه سليمان فورا بعملية إصلاح دستوري.

ويهدف المشروع إلى الحصول على دعم الجيش المصري.

وأوضحت الصحيفة أن الفكرة تقضي تشكيل حكومة انتقالية تدعى للمشاركة فيها مجموعات معارضة بمن فيها الإخوان المسلمون من أجل البدء بعملية تؤدي إلى انتخابات حرة وشفافة في سبتمبر/أيلول المقبل.

وكان نائب الرئيس جو بايدن قد اتصل بسليمان وشدّد على أن الحكومة المصرية مسؤولة على ضمان ألا تؤدي الاحتجاجات السلمية إلى العنف.

وقال بيان للبيت الأبيض إن بايدن دعا إلى ضبط النفس من قبل كل الأطراف، وحثّ على إجراء مفاوضات تشمل جميع الأطراف وتبدأ على الفور للوصول إلى حكم ديموقراطي.

وأضاف البيان أن بايدن شدد على أن الحكومة المصرية مسؤولة لجهة ضمان ألا تؤدي المظاهرات السلمية إلى العنف والترهيب وعلى السماح للصحافيين والمدافعين عن حقوق الإنسان بالقيام بعملهم المهم بما في ذلك الإفراج عمن اعتقلوا منهم.

من ناحية أخرى، تبنى مجلس الشيوخ مساء الخميس بالإجماع قرارا له رمزية معينة يحث الرئيس المصري على تشكيل حكومة انتقالية ولكن دون يطلب مع ذلك استقالة حسني مبارك.

ويحث القرار مبارك على أن "يقيم اعتبارا من الآن مرحلة انتقالية منظمة وسلمية نحو نظام سياسي ديموقراطي" من خلال نقل صلاحياته إلى حكومة انتقالية "بالتشاور مع قادة المعارضة والمجتمع المدني والجيش في مصر".

وأشار القرار إلى أن هذه الحكومة ستكون مهمتها "إجراء الإصلاحات الضرورية وإجراء انتخابات حرة وشفافة هذا العام".

XS
SM
MD
LG