Accessibility links

logo-print

باحثون يؤكدون إمكانية تفادي 40 في المئة من حالات السرطان


أكد المعهد الأميركي والصندوق العالمي لأبحاث السرطان أن نحو ثلث حالات السرطان في الولايات المتحدة والصين وبريطانيا كان يمكن تجنبها إذ ما تناول الناس طعاما صحيا واحتسوا قدرا أقل من الكحوليات ومارسوا المزيد من التدريبات الرياضية.

وتشير التقديرات الى أن إدخال تعديلات بسيطة على نمط الحياة قد يمنع حدوث نحو 40 بالمئة من حالات سرطان الثدي فضلا عن عشرات الآلاف من الإصابات بسرطان القولون والمعدة والبروستاتا.

وقال مارتن ويزمان المستشار العلمي والصحي للصندوق العالمي لأبحاث السرطان في بيان له إنه "من المحزن انه حتى في 2011 يموت الناس من دون داع من السرطان الذي يمكن مكافحته من خلال المحافظة على وزن مناسب ونظام غذائي صحي ونشاط بدني وعوامل أخرى مرتبطة بنمط الحياة".

وذكر الصندوق العالمي لأبحاث السرطان أنه في الصين يمكن الحيلولة دون وقوع 620ألف اصابة بالسرطان أو 27 بالمئة من الإصابات كما هي الحال مع نحو 35 بالمئة أو 340 ألف حالة في الولايات المتحدة و37 بالمئة ببريطانيا.

وتلقي نتائج الصندوق دعما من توصيات منظمة الصحة العالمية التي تقول إن الانتظام في أداء التمرينات يمكن أن يحول دون الاصابة بالكثير من الامراض مثل أنواع السرطان وأمراض القلب وداء السكري.

والسرطان سبب رئيسي للوفاة في العالم وتتزايد الاصابة به سنويا. ويكتشف نحو 12.7 مليون شخص في العالم سنويا إصابتهم بالمرض ويموت 7.6 مليون بسببه. وهناك تقريبا 200 نوع معروف من المرض.

XS
SM
MD
LG