Accessibility links

logo-print

إسرائيل تعلن عن تسهيلات اقتصادية للفلسطينيين والسلطة تصفها بألاعيب


رفضت السلطة الفلسطينية الجمعة على لسان كبير مفاوضيها صائب عريقات التدابير الاقتصادية التي أعلنتها إسرائيل ومبعوث اللجنة الرباعية توني بلير وقالت إنها تهدف إلى تسهيل حياة الفلسطينيين.

واعتبر عريقات هذه الإجراءات بأنها "مجرد ألاعيب إسرائيلية ومماطلة ليس إلا من قبل رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو.

وقال عريقات "إن المطلوب من نتانياهو إذا أراد بناء الثقة المتبادلة والسلام معنا أن يوقف الاستيطان فورا في الضفة الغربية والقدس الشرقية وان يعترف بمرجعيات عملية السلام وأولها الاعتراف بحدود الدولة الفلسطينية على الأراضي الفلسطينية التي احتلت عام 1967".

وكان نتانياهو قد أعلن الجمعة إقرار مجموعة من التدابير الاقتصادية "لتسهيل حياة الفلسطينيين"، خلال لقاء مع بلير عشية اجتماع اللجنة الرباعية في ميونيخ بألمانيا لبحث سبل إخراج مفاوضات السلام من الطريق المسدود الذي وصلت إليه.

وقال بيان صدر عن مكتب نتانياهو ان التدابير التي نوقشت قبل عدة أشهر تتمحور حول ثلاثة اجزاء وتركز في الأساس على قطاع غزة الخاضع لسيطرة حركة حماس.

وكان التقرير الاسبوعي لمكتب الامم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية قد أشار إلى أن "اعلان السلطات الاسرائيلية في الثامن من ديسمبر/ كانون الاول الماضي بالسماح بتصدير أنواع اضافية "زارعية ومفروشات ونسيج" من غزة ما زال غير مطبق إلى حد كبير.

XS
SM
MD
LG