Accessibility links

logo-print
1 عاجل
  • ا ف ب: الجيش النظامي السوري يسيطر على حي جديد لمسلحي المعارضة شرق حلب

مظاهرات حاشدة في "جمعة الرحيل" وشفيق يستبعد قبول مبارك تفويض صلاحياته لنائبه


احتشد الآلاف من المتظاهرين اليوم الجمعة في مختلف المدن والمحافظات المصرية للمطالبة بتنحي الرئيس المصري حسني مبارك عن السلطة، في يوم أطلقت عليه قوى المعارضة المصرية اسم "جمعة الرحيل".

ومن جانبه، قال رئيس الوزراء المصري احمد شفيق في مقابلة مع قناة العربية انه "يستبعد" أن يقبل الرئيس مبارك تفويض صلاحياته لنائبه عمر سليمان.

وأكد شفيق انه "يستبعد قبول الاقتراح"، مضيفا انه "لا داعي لتنحي الرئيس، إننا نحتاج لبقاء الرئيس لأسباب تشريعية ووجوده نوع من صمام الأمان".

وكانت لجنة تضم عدة شخصيات عامة أطلق عليها اسم "لجنة الحكماء" التقت نائب الرئيس عمر سليمان صباح الجمعة واقترحت عليه أن يقوم الرئيس المصري بتفويض صلاحياته لنائبه كمخرج للازمة المستمرة في البلاد منذ إطلاق الانتفاضة المطالبة بإسقاط مبارك في 25 يناير/كانون الثاني ، بحسب ما أفادت مصادر سياسية مصرية.

هذا وشهدت أنحاء مصر ومدنها مظاهرات حاشدة.

القاهرة

ففي العاصمة المصرية، تظاهر عشرات الآلاف في ميدان التحرير تلبية للدعوة إلى تظاهرات مليونية لإسقاط الرئيس مبارك.

وصلى المتظاهرون الجمعة في ميدان التحرير حيث أمهم الشيخ خالد المراكبي، وهو من أنصار السنة المحمدية وهي جماعة دينية إصلاحية معتدلة ليست لها أي اتجاهات سياسية وتدعو إلى نبذ البدع والخرافات.

وقام وزير الدفاع المشير محمد حسين طنطاوي بزيارة قصيرة إلى ميدان التحرير لتفقد الأوضاع في الساحة وهتف المتظاهرون مرحبين به "يا مشير يا مشير إحنا ولادك في التحرير".

وتبادل الوزير حديثا قصيرا مع المتظاهرين ساعيا إلى تهدئتهم وخاطب بعضهم قائلا: "يا جماعة الرجل قال لكم انه لن يرشح نفسه مرة ثانية" بعدما أعلن الرئيس المصري في كلمة ألقاها الثلاثاء انه لن يترشح لولاية رئاسية جديدة.

الإسكندرية

كما تظاهر عشرات ألاف الأشخاص في الإسكندرية، حيث تجمع المتظاهرون أمام مسجد القائد إبراهيم في وسط المدينة، وأطلقوا هتافات تدعو إلى إسقاط الرئيس مبارك.

وتشكلت غالبية المشاركين من أنصار جماعة الإخوان المسلمين إلى جانب أنصار حركة كفاية وحركة 6 ابريل ومحمد البرادعي.

وقال صبحي صالح المسؤول في جماعة الإخوان المسلمين إن 25 ألف شخص تجمعوا في حي الرمل في الإسكندرية ويستعدون للانضمام إلى التظاهرة الأساسية.

السويس

كما هتف الألوف في مظاهرة بمدينة السويس شرقي القاهرة "ارحل فورا.. الشعب يريد إسقاط الرئيس".

ورفع المتظاهرون لافتات بينها لافتة كتبت عليها عبارة "حاكموا قاتل الشهداء" وإلى جانب العبارة وضعت صورة لمدير أمن محافظة السويس اللواء محمد عبد الهادي.

وشهدت السويس اشتباكات شرسة استمرت أياما بين المحتجين والشرطة قبل انتشار قوات الجيش فيها.

دمنهور

وفي مدينة دمنهور عاصمة محافظة البحيرة بدلتا النيل أصيب عشرة محتجين لدى تعرض مظاهرة احتجاج على مبارك للرشق بالحجارة من قبل مئات من مؤيديه.

وقال شاهد إن مؤيدي مبارك كانوا يقفون في ميدان الساعة بالمدينة لكنهم فروا حين رأوا ألوفا من معارضيه وراحوا يلقون الحجارة عليهم بعد أن شغلوا مكانهم في الميدان.

أسوان

وفي مدينة أسوان عاصمة محافظة أسوان بأقصى جنوب مصر تظاهر نحو ألفين احتجاجا على بقاء مبارك في الحكم مرددين الهتاف المشهور "الشعب يريد إسقاط النظام" وتظاهر في مواجهتهم بضع مئات هتفوا "بالروح بالدم نفديك يا مبارك".

وقال شاهد إن الأهالي شكلوا حواجز بشرية بين الجانبين منعا لحدوث اشتباكات.

كوم امبو

وفي مدينة كوم امبو إحدى مدن المحافظة تظاهر نحو ألفي معارض ونحو ألف مؤيد فصلت بينهم أيضا حواجز بشرية.

دمياط

وفي مدينة دمياط الساحلية تدفق آلاف المحتجين إلى الشوارع بعد صلاة الجمعة مطالبين مبارك بالتنحي.

"أنا مع مبارك"

وفي مدينة كفر الشيخ بدلتا النيل أمسك مؤذن في مسجد الخلفاء الراشدين بمكبر الصوت بعد الصلاة وقال "اللهم احرق من في ميدان التحرير وشتت شملهم ورمل نساءهم."

وأضاف "أنا مع مبارك ومبخافش".

وقال شاهد إن مصلين نهروه لكن ربما تسامحوا معه كونه كفيف البصر.

XS
SM
MD
LG