Accessibility links

موسى: الجيش لن يهيمن على السلطة ومصر تتطلع إلى مستقبل أكثر ليبرالية


أجرت شبكة "سي أن أن" الإخبارية مقابلة مع عمرو موسى الأمين العام لجامعة الدول العربية تحدث فيها عن مجمل الأوضاع على الساحة المصرية.

ونفى موسى أن يكون الجيش بصدد الهيمنة على السلطة وقال إن المتظاهرين لا يزالون مصرين على مغادرة الرئيس مبارك على الفور وليس في سبتمبر/أيلول.

وأشار موسى إلى أن تلك النقطة موضوع حوارات كثيرة على الساحة السياسية. وقال "اعتقد أنه اعتبارا من الغد ستبدأ اتصالات مكثفة بين أطراف مختلفة والحكومة".

وقال موسى إنه لا يتعين أن يكون خروج الرئيس مبارك مهينا بعد كل هذه السنوات التي أمضاها في سدة الحكم، لكنه أشار إلى وجوب ترك مبارك منصبه.

وأضاف "يتعين أن يصدر القرار بنفسه وأن يكون خروجه على الفور. الشعب يقول ذلك طوال الوقت ورسالته واضحة. اعتقد انه سيتخذ قرارا بهذا الصدد في القريب العاجل".

وعن الدور الذي يمكن أن تضطلع به جماعة الإخوان المسلمون، وعما إذا كان يشعر بالقلق من دور محتمل لتلك الجماعة، قال موسى "تلك الانتفاضة الشعبية ليست قائمة على أي أساس ديني أو سياسي، إنهم أناس من مختلف الأطياف وليس فقط من الإخوان المسلمون".

وقال موسى إنه ليست لديه أي مخاوف إزاء مستقبل مصر، مشددا على أن بلاده تتطلع إلى مستقبل أكثر ليبرالية وأن مصر بطبيعتها وشعبها ستكون جزءا من القرن الحادي والعشرين.

وعن الدور الذي يمكن أن يضطلع به موسى في مستقبل مصر السياسي، قال "قلت إني مستعد للمساعدة من خلال أي منصب بالنظر إلى أن مصر تمر بمرحلة حرجة للغاية".

XS
SM
MD
LG