Accessibility links

الحركة الاحتجاجية المطالبة بتنحي مبارك تدخل يومها الثاني عشر


أمضى آلاف المحتجين المصريين ليلتهم في ميدان التحرير بوسط العاصمة المصرية القاهرة، تعبيراً عن إصرارهم على تحقيق مطلبهم وهو تنحي الرئيس حسني مبارك عن سدة الرئاسة.

وأعلن شباب من قادة الاحتجاجات أنه تم الاتفاق على إبقاء الاعتصام في ميدان التحرير بوسط القاهرة بأعداد أقل من الموجودة حاليا وتنظيم مظاهرات مليونية يومي الثلاثاء والجمعة من كل أسبوع، بهدف تسهيل الحياة اليومية. كما دعا البيان المواطنين إلى العودة لأعمالهم والاهتمام بشؤون حياتهم.

هذا وحاولت قوة الجيش المصري المنتشرة أمام متحف القاهرة اليوم السبت البدء بإزالة العوائق والآليات المحترقة من المكان ما دفع المعتصمين إلى الاعتراض على هذه الخطوة والوقوف أمام الدبابات كما أفاد مراسل وكالة الصحافة الفرنسية.

وأضافت الوكالة أن نحو 250 شخصا تجمعوا حول الدبابات المتوقفة في المنطقة الممتدة بين ميدان التحرير وميدان عبد المنعم رياض لمنع هذه الدبابات وونش أحضر إلى المكان من إزالة العوائق التي تقفل تماما هذه المنطقة.

عدم رفع أسعار السلع

من جهتها، ناشدت غرفة القاهرة التجارية جموع التجار بمساعدة المواطنين وعدم زيادة أعبائهم، وذلك بعدم رفع أسعار السلع، وأشارت الغرفة، في بيان أصدرته الجمعة، إلى التزام الكثير من التجار واستمرار فتح محلاتهم والبيع بأسعار تقارب سعر التكلفة الحقيقي.

وأكد المهندس إبراهيم العربي رئيس غرفة القاهرة التجارية أن كافة البضائع متوافرة بالمخازن والمصانع وبسعرها المعتاد دون زيادة، مشيراً إلى إقامة غرفة عمليات تعمل على مدار الأربع والعشرين ساعة، وذلك لتلقى استفسارات وحل شكاوى التجار والجمهور المتعلقة بنقص السلع.

وأوضح العربي أن الغرفة تتولى من خلال تلك الآلية تأمين وسائل نقل للسلع، وأيضاً إرشاد التجار عن أماكن توافر السلع المختلفة.

XS
SM
MD
LG