Accessibility links

logo-print

السلطات المصرية تعلن حالة الطوارئ في شمال سيناء إثر تفجير أنبوب للغاز


أعلن التلفزيون الرسمي المصري أن مجهولين فجّروا خط الأنابيب الذي ينقل الغاز من مصر إلى إسرائيل في منطقة الشيخ زويد بالعريش في شمال سيناء.

وإثر ذلك علقت مصر ضخّ الغاز في خط الأنابيب بحسب ما أفاد مصدر أمني مصري من دون أن يعرف بعد حجم الضرر الذي لحق بخط الأنابيب.

وقد تدخل الجيش المصري على الفور مع رجال الإطفاء لمنع الحريق الذي نشب نتيجة التفجير من الاتساع. ونقلت وكالة رويترز للأنباء عن مصدر أمني اتهامه عناصر خارجية بالضلوع في الهجوم.

إلى ذلك نقل مراسل "راديو سوا" في قطاع غزة احمد عودة عن شهود عيان أن الانفجار في سيناء وقع على بعد 60 كيلومترا من الحدود مع غزة، واستخدمت فيه عبوات ناسفة وأن الجانب المصري قام بإغلاق المحابس الرئيسية لخط الغاز.

وقالت وكالة رويترز إنّ الانفجار استهدف فرعا من الخط يصدر الغاز للأردن وليس الفرع الذي يزود إسرائيل، كما أفادت الأنباء سابقا.

وقد أعلنت السلطات المصرية حالة الطوارئ في شمال سيناء.

"تطور خطير"

وقد أفاد راديو إسرائيل بأن الانفجار لم يلحق ضررا بخط أنابيب الغاز الممتد إلى إسرائيل، وأنه تم وقف ضخ الغاز في هذا الخط كإجراء احترازي.

اعتبرت مصادر إسرائيلية رسمية في مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو الانفجار بأنه تطور بالغ الخطورة، وإشارة إلى حالة عدم الاستقرار التي تعيشها مصر.

وتؤمن مصر نحو 40 بالمئة من احتياجات إسرائيل من الغاز الطبيعي. ويأتي هذا الهجوم بعد أن أعربت إسرائيل عن القلق إزاء تعرقل وصول الغاز المصري إليها بسبب الاضطرابات القائمة حاليا في مصر.

XS
SM
MD
LG