Accessibility links

كلينتون تؤكد على ضرورة التقدم نحو أنظمة شفافة ومسؤولة ونزيهة في الشرق الأوسط


أكدت وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون السبت أن أفضل جواب على ما يجري في منطقة الشرق الأوسط هو أن يكون هناك "تقدم واضح وحقيقي نحو أنظمة شفافة ومسؤولة ونزيهة".

وقالت كلينتون خلال المؤتمر الـ47 حول الأمن في ميونيخ (جنوب ألمانيا) إن بعض قادة المنطقة مخطئون في الظن أنهم محصنون من المخاطر السياسية فيها.

وقد حذرت كلينتون السبت من أن التوجه الذي تدعمه نحو الديموقراطية في الشرق الأوسط، ينطوي على "مخاطر فوضى"، لكنها رأت أن الظرف "ملائم" لهبوب "عاصفة" في المنطقة.

وقالت كلينتون: "في غياب تقدم نحو أنظمة مفتوحة ومسؤولة فإن الهوة بين الشعوب وحكوماتها ستتسع وستتفاقم حالة عدم الاستقرار".

وتابعت أنه "في الوقت الحالي العملية الانتقالية في بعض الدول تتقدم بسرعة وفي دول أخرى يحتاج الأمر إلى مزيد من الوقت" في إشارة إلى الإطار المختلف لحركة الاحتجاج في تونس حيث تمت الإطاحة بالرئيس زين العابدين بن علي ومصر حيث يرفض الرئيس حسني مبارك الرحيل فورا.

وقالت: "بالطبع هناك مخاطر ناجمة عن هذه العملية للانتقال إلى الديموقراطية".

وأوضحت كلينتون "قد يؤدي ذلك إلى فوضى وعدم استقرار على الأجل القصير بل أسوأ وشاهدنا ذلك في السابق فإن العملية الانتقالية قد تفضي إلى الانزلاق إلى نظام آخر أكثر استبدادا" من النظام الذي أراد الشعب إطاحته.

ورأت أن الأجواء "مناسبة" لهبوب "عاصفة" في الشرق الأوسط.

هذا، وقد رحبت كلينتون بـ"ضبط النفس" الذي أظهرته السلطات المصرية خلال تظاهرات الجمعة المناهضة لنظام الرئيس حسني مبارك بعد أعمال العنف التي شهدتها الأيام السابقة.

XS
SM
MD
LG