Accessibility links

logo-print

بيريز يشيد بدور مبارك في إحلال السلام ويحذر من تولى الإخوان المسلمين السلطة


قال الرئيس الإسرائيلي شمعون بيريز مساء السبت إنه ممتن للرئيس المصري حسني مبارك لأنه حال دون نشوب حرب في المنطقة وأنقذ بذلك حياة العديد من الأشخاص، مؤكدا أن ما قدمه من أجل السلام لن ينسى أبدا.

وأضاف بيريز في كلمة ألقاها أمام مؤتمر عقد في القدس: "على الرغم من جميع الهجمات ضد الرئيس مبارك، فأنا أعرفه منذ سنوات عديدة وطوال فترة رئاسته، وأنا ممتن له باعتباره واحدا من الأشخاص الذين أنقذوا العديد من الأرواح عن طريق منع وقوع حرب في الشرق الأوسط ، لقد أنقذ حياة المصريين، والعرب والإسرائيليين من خلال عدم السماح باندلاع الحرب. ومهما تكن الانتقادات ضده الآن فان مساهمته من أجل السلام لا يمكن نسيانها".

وفي ذات الوقت، حذر الرئيس الإسرائيلي، من احتمال تولي الإخوان المسلمين الحكم في مصر في حال الإطاحة بالرئيس مبارك قائلا إنه يعتقد أن الجماعة لن تجلب السلام، وأوضح: "إذا تم انتخاب الإخوان المسلمين ديمقراطيا فإنهم لن يجلبوا السلام. تعلمون أن الديمقراطية بدون سلام مثل سلام بدون الديمقراطية وفي هذه الحالة ربما يتولى الجيش المسؤولية".

الصحف الإسرائيلية تخشى سقوط الرئيس المصري

هذا، وقد وصفت صحيفة يديعوت أحرونوت الإسرائيلية الأحد احتجاجات الشباب في ميدان التحرير بالضربة القاسية للولايات المتحدة، مشيرة إلى أن المسؤولين الإيرانيين لم يستطيعوا إخفاء ابتساماتهم في تعليقهم على الأحداث.

وقالت الصحيفة إن المعسكر الإسلامي أصبحت له اليد العليا مشيرة إلى تصريحات المرشد العام للثورة الإيرانية علي خامنئي التي أشاد فيها بالانتفاضة المصرية، والتزام تنظيم القاعدة الصمت، ومطالبة تركيا بتنحي مبارك.

وقالت إن إسرائيل معنية بمن سيتولى الحكم في مصر بعد مبارك وهل سيكون من الطبقة الحاكمة أم من جماعة الإخوان المسلمين.

وقالت صحيفة هآرتس الإسرائيلية إن المعارضة الإيرانية تحاول تنظيم صفوفها لشن انتفاضة جديدة، وإنها بدأت بالفعل في التواصل عبر الانترنت، ومارست حربا الكترونية مع أنصار النظام الإسلامي الذين يتهمونها بالعمالة لأميركا.

وطلبت المعارضة الإيرانية من الحكومة السماح لها بتنظيم تظاهرة تضامنا مع الاحتجاجات التي وقعت في تونس وتشهدها مصر في الوقت الراهن وقال موقع Kaleme التابع للمعارضة إن كلا من مير حسين موسوي ومهدي كروبي دعيا لتنظيمِ التظاهرة في الرابع عشر من هذا الشهر.

وتوقعت صحيفة هآرتس أن يخلف مبارك رئيس ضعيف أو ينتمي لجماعة الإخوان، وأنه في كلا الحالتين ستبتعد مصر عن إسرائيل وتصبح أكثر عدائية.

XS
SM
MD
LG