Accessibility links

logo-print

مفوضية الاستفتاء تعلن الاثنين النتائج النهائية بانفصال جنوب السودان


أعلنت مفوضية الاستفتاء حول مصير جنوب السودان الأحد أن النتائج النهائية والتي دلت حصيلتها الأولية إلى فوز خيار الانفصال، ستعلن الاثنين.

وقالت المتحدثة باسم المفوضية سعاد إبراهيم إن "النتائج ستعلن غدا الاثنين عند الساعة 11:00 بالتوقيت المحلي (الثامنة بتوقيت غرينتش) في قاعة الصداقة بالخرطوم.

ويعد هذا الإعلان مجرد إجراء شكلي لأن النتائج الأولية الكاملة التي نشرت نهاية الشهر الماضي، أشارت إلى أن نسبة 98.93 بالمئة من أبناء جنوب السودان صوتوا لصالح استقلال منطقتهم.

وسيعلن رئيس المفوضية محمد خليل إبراهيم النتائج النهائية التي سيتم تسليمها لاحقا إلى الرئيس السوداني عمر البشير ورئيس المنطقة التي تتمتع بشبه حكم ذاتي في الجنوب سلفا كير ميارديت في القصر الرئاسي، وفقا لما أعلنته المتحدثة.

وأشارت المتحدثة باسم المفوضية إلى أنه "لم تسجل طلبات طعن"، وفي حال كانت هناك طلبات طعن، فإن إعلان النتائج قد يتأخر أسبوعا.

يذكر أن الاستفتاء كان بندا رئيسيا في اتفاق السلام الذي وضع في عام 2005 حدا لعقدين من الحرب الأهلية بين حكومة الخرطوم في الشمال والمتمردين الجنوبيين، وجرى تنظيمه بين التاسع والـ15 من يناير/كانون الثاني الماضي، ضمن المهل المحددة دون حوادث تذكر.

وتعهد البشير بالاعتراف بانفصال جنوب السودان، واعدا بإقامة علاقات "أخوية" مع الدولة الجديدة.

من جانبه، جدد سلفاكير في بيان صحافي الأحد التزام الحركة الشعبية بعدم العودة إلى الحرب مع الشمال مرة أخرى، معربا عن أسفه للأحداث التي شهدتها مدينة ملكال وبعض المناطق بولاية أعالي النيل والتي راح ضحيتها عدد من القتلى، داعيا المواطنين إلى الهدوء.

وفي سياق متصل، رحب المجتمع الدولي بوضوح بنزاهة العملية الانتخابية.

ويواجه المسؤولين في الشمال والجنوب فترة أقل من ستة أشهر للاتفاق على ملفات حساسة، بينها ترسيم الحدود وتقاسم عائدات النفط والتوصل لحل حول منطقة أبيي الحدودية المتنازع عليها، ليبدأ الانفصال الفعلي في التاسع من شهر يوليو/ تموز المقبل.

XS
SM
MD
LG