Accessibility links

أنباء حول التحفظ على وزير الداخلية المصري السابق تمهيدا لتقديمه إلى محاكمة عسكرية


قال المعارض المصري مصطفى بكري إن وزير الداخلية السابق حبيب العادلي قيد التحفظ في مبنى أمن الدولة بوسط القاهرة تمهيدا لتقديمه إلى محاكمة عسكرية.

وأضاف بكري في تصريحات لقناة "دريم" المصرية المستقلة عقب مشاركته في جلسة الحوار مع نائب الرئيس عمر سليمان أن "العادلي قيد التحفظ في مبنى أمن الدولة وليس في منزله وستتم إحالة أوراق قضيته إلى النيابة العسكرية قريبا" على خلفية الانفلات الأمني الذي شهدته البلاد بعد انسحاب قوات الأمن من الشوارع بعد أربعة أيام على اندلاع الاحتجاجات الشعبية يوم 25 يناير/كانون الثاني الماضي.

وأشار بكري إلى أن خسائر مصر اليومية في الوقت الراهن تبلغ نحو 340 مليون دولار جراء هروب نحو مليون سائح وحدوث انخفاض كبير في عدد السفن العابرة لقناة السويس.

يذكر أن النائب العام المصري كان قد أصدر قرار بمنع عدد من الوزراء السابقين بينهم حبيب العادلي ومسؤولين في الحزب الوطني الحاكم من السفر وتجميد أموالهم وذلك بعد وعود من الرئيس مبارك بالتحقيق في المخالفات التي حدثت والوقوف على اسباب الانفلات الأمني الذي أدى إلى أعمال السلب والنهب لعدد من الممتلكات العامة والخاصة في البلاد .

وكان نائب الرئيس المصري عمر سليمان قد عقد يوم الأحد جلستي تفاوض مع عدد من الشباب المشاركين في الاحتجاجات بميدان التحرير ومسؤولين عن أحزاب معارضة وحركة الإخوان المسلمين.

ويرفض المحتجون انهاء اعتصامهم بميدان التحرير ووضع حد للاحتجاجات المستمرة منذ قرابة أسبوعين دون تنحي الرئيس حسني مبارك عن منصبه وإسناد صلاحياته لنائبه عمر سليمان بينما ترفض الدولة ذلك وتقول إن الرئيس مبارك ينبغي أن يظل في منصبه لحين نهاية فترته الرئاسية في شهر سبتمبر/أيلول القادم غير أنها تعد بتنفيذ إصلاحات سياسية ودستورية للاستجابة لمطالب المحتجين.

XS
SM
MD
LG