Accessibility links

logo-print

ميدان التحرير يمزج بين الثورة والزفاف والفكاهة والتجارة


لم تمنع احتجاجات الشبان المصريين في ميدان التحرير وسط القاهرة والمطالبين بإسقاط حكم الرئيس حسني مبارك، من وجود الفكاهة المعهودة عن الشعب المصري، بل لم يخل هذا الميدان من مشاهد الحياة الطبيعية مثل التجارة والزفاف، إضافة إلى لافتات تحمل عبارات طريفة.

وشهد اليوم الـ13 للاحتجاجات عقد قران لشاب وفتاة وسط تصفيق ومباركة وتهنئة المتظاهرين، وكان العروسان يرتديان ملابس الزفاف التقليدية وجابا الميدان بعد إتمام مراسم العقد.

وانتشرت في الساحة اللافتات تحمل الطابع الفكاهي، إذ شاهد مراسل رويترز يوم الأحد في ميدان التحرير شابا تبدو عليه مظاهر الإرهاق من المبيت منذ عدة أيام في الميدان وهو يحمل لافتة تقول "ارحل بقى عشان استحمى،" بينما كتب آخر "ارحل بقى عشان احلق".

وشوهد شاب يحمل صورة لمبارك في زي لاعبي كرة القدم ويشهر حكم المباراة البطاقة الحمراء في وجهه، وذلك في إشارة إلى مطالبته بالرحيل.

كما نزل عدد من الأشخاص إلى الميدان طلبا للرزق بعد أن أعاقتهم الأحداث عن مزاولة أعمالهم، فقد تواجد عدد من باعة الأعلام والبسكويت والمياه المعدنية.

وأنشأت مجموعة على موقع فيسبوك الاجتماعي على الانترنت تحت عنوان "خفة دم الشعب المصري في المظاهرات" تضم أكثر من 40 صورة للافتات ذات الطابع الفكاهي، تجاوز عدد أعضائها 50 ألفا.

ومن بين هذه الصور التي تضمنتها المجموعة صورة لرجل يحمل طفلا على كتفه ويحمل لافتة كتب عليها "ارحل كتفي وجعني".

ويعتصم المتظاهرون في الميدان الأكثر شهرة في مصر والذي أصبح مركزا للاحتجاجات وتعهدوا بتكثيف معركتهم للإطاحة بمبارك، لكن الرئيس البالغ من العمر 82 عاما يصر على بقائه حتى انتخابات سبتمبر/أيلول المقبل لأنه يرى أن بديل ذلك سيكون "الفوضى".
XS
SM
MD
LG