Accessibility links

logo-print

قوى 14 آذار تعلن فشل مفاوضاتها للدخول إلى الحكومة المرتقبة في لبنان


أعلن القيادي في قوى 14 آذار الرئيس الأسبق أمين الجميل فشل المساعي التي قام بها مع الرئيس المكلف نجيب ميقاتي من أجل المشاركة في الحكومة الجديدة.

وعلل الجميل السبب بالشروط التعجيزية التي وضعتها قوى الثامن من آذار والتي أوصلت المفاوضات إلى باب مسدود على الرغم من حسن النية التي أبداها ميقاتي، على حد تعبيره.

وقال الجميل: "إننا نحذر بكل موضوعية من السير في مسار تشكيل حكومة أحادية من طرف واحد تفرض رأيها على الجميع، لأننا نخشى أن مثل هذا المسار لا يخدم مصلحة البلاد، وعلى كل واحد تحمل مسؤولياته في هذا الصدد".

في المقابل، أكد رئيس تكتل التغيير والإصلاح النائب ميشال عون باسم الأكثرية الجديدة أن الحكومة ستؤلف بشكل يكون منسجما وتستطيع أن تحكم وتنفذ قرارتها، مشيرا إلى أنه لن يكون هناك فراغ بأي قطاع من قطاعات الحكم.

ورأى عون أن "كل أماكن النفوذ سقطت دفعة واحدة في لبنان والترميم لا ينفع"، مشيرا إلى أنه "لن تكون هناك عودة إلى الوراء وهذا ما قصدناه إننا جئنا بعد تغيير جذري في الموقف السياسي".

يذكر أن لبنان يشهد أزمة سياسية إثر سقوط حكومة سعد الحريري في 12 يناير/كانون الثاني نتيجة استقالة 11 وزيرا بينهم عشرة يمثلون حزب الله وحلفاءه، بسبب خلاف على المحكمة الخاصة باغتيال رئيس الوزراء الأسبق رفيق الحريري.
XS
SM
MD
LG