Accessibility links

logo-print

اشكنازي يقول إن التطورات الأخيرة في الشرق الأوسط تدل على ازدياد قوة المعسكر الراديكالي


قال رئيس هيئة أركان الجيش الإسرائيلي المنتهية ولايته غابي اشكنازي مساء الاثنين إن التغييرات التي تشهدها المنطقة تلزم إسرائيل بأن تكون مستعدة لمواجهة اخطار عدة على صعيد محاور مختلفة.

وأضاف اشكنازي في كلمة له في مؤتمر هرتسليا للأمن القومي الإسرائيلي أن "التطورات الأخيرة في الشرق الأوسط تدل على ازدياد قوة المعسكر الراديكالي على حساب المعسكر المعتدل في القيادة العربية التقليدية".

وأكد أن العلاقة بين الجهات المتطرفة في المنطقة تلزم الجيش الإسرائيلي أن يكون جاهزا لخوض مواجهة على أكثر من جبهة، مشيرا إلى أن الحرب في هذا العصر تختلف من نواحي كثيرة عن الحروب السابقة.

وذكر أن "حزب الله وحركة حماس أدركا أن خوض مواجهة مع إسرائيل في ميادين القتال التقليدية من شأنه أن يقضي عليهما ولذلك قررتا التمركز في محيط المدن واستخدام الأسلحة انطلاقا منها".

وقال إنه "لا يستخف بحزب الله وحركة حماس ولكنهما غير قادرين على احتلال النقب جنوب اسرائيل أو الجليل شمال اسرائيل"، مضيفا أن "العلاقة بين اللاعبين في هذا المشهد جميعا تجعلنا في موقف علينا أن نستعد من خلاله لمواجهة أكثر من جبهة واحدة فقط".

وأوضح اشكنازي في معرض حديثه حول سوء التقديرات الإسرائيلية للموقف المصري أن كل اجهزة المخابرات في العالم لم تستطع توقع ما جرى هناك، مشيرا إلى أن جهاز المخابرات المصرية نفسه لم يضع فرضية كهذه على دفتر حساباته.

وأكد أن الحكومة الإسرائيلية ستكون مضطرة لزيادة الميزانية التي تخصصها للأمن خلال السنوات المقبلة مشيرا إلى أن ذلك يعود إلى تعاظم قوة "الاسلام المتطرف" في الدول المجاورة.

وأكد أشكنازي أن اسرائيل ليست بحاجة إلى سلاح جوي قوي في الفترة المقبلة فحسب "بل إلى تعزيز قدراتها على الأرض أيضا".

XS
SM
MD
LG